المجلس العام لأبناء محافظتى المهرة وسقطرى يختتم القافلة الطبية التي استهدفت 1000حالة في مديرية المسيلة والمواطنين يعبرون عن شكرهم للسلطان محمد عبدالله آل عفرار

تحت شعار صحتكم تهمنا  سيّر المجلس العام لأبناء المهرة وسقطرى بدعم من  السلطان محمد بن عبدالله ال عفرار قافلة طبية لمناطق وادي المسيلة 

 القافلة الطبيه الأولى أستهدفت مناطق وادي المسيلة من الأربعاء وحتى الجمعة استمرت  ثلاث أيام في معالجة سكان المناطق المحرومة من الخدمات العلاجية والطبية والبعيدة من المدن ..

وقال القائمون على القافلة أن القافلة  تضمنت عدة تخصصات هي تخصص أمراض باطني وتخصص أطفال وتخصص نساء وولادة إضافة إلى الأدوات الطبية مثل المختبر المتكامل وتخطيط القلب وجميع المستلزمات من الأدوية 

 القافلة أستهدفت  أكثر من 1000 حالة من مختلف فئات المجتمع كبار السن والأطفال والنساء  والحميات الأكثر انتشاراً بين المرضى في تلك المناطق ..

وعبر المواطنين في ختام القافلة الطبية عن شكرهم للسطان محمد عبدالله آل عفرار  رئيس المجلس العام لأبناء محافظتى المهرة وسقطرى  الذى يولي  المواطنين اهتمام كبير في التخفيف من معاناة سكان مناطق وادي المسيلة كونها مناطق مكتضة بالسكان وتبعد مسافات كبيرة عن المدن والمستشفيات إضافة إلى الطريق الوعر الذي تعرف به مناطق الوادي

كما أشادوا سكان تلك المناطق المستهدفة بهذه الخطوة وأعتبروها الأولى من نوعها في مناطق وادي المسيلة كما طالبوا بالمزيد  مثل هذه القافلات الطبيه التي تخففت كثيراً من معاناتهم 

ويذكر أن  المجلس العام بقيادة السلطان محمد بن عبدالله آل عفرار أعلن  عن تسيير العديد من القوافل الطبية للمناطق المحرومة من الخدمات الطبية على مراحل متعددة خلال عام 2022

ا

<