بدء مقاطعة المنتجات التي رفض اصحابها تخفيض اسعارها

بدأت بعض المحال التجارية والسوبرماركات بإعادة بعض المواد الغذائية التي رفضت بعض الشركات تخفيض اسعارها للمواطنين، تماشيا مع انخفاض العملات الأجنبية امام سعر العملة المحلية (الريال اليمني) .

وقام بعض التجار برفع بعض السلع من محلاتهم وإعادتها الى المخازن، بسبب ما اسموه تعنت بعض الشركات المنتجة للسلع، ورفضها بخفض اسعارها، والتي كانت تسبب لهم حرج امام المواطنين، الذين احتجوا على استمرار بيعها بالاسعار السابقة اثناء ما كان سعر الريال اليمني 450 امام الريال السعودي.

تجار السوبر ماركت ومواطنون بدأو حملة مقاطعة بعض المنتجات، لعدم خفض اسعارها، للضغط على الشركات لخفض منتجاتها .

 وتتعذر بعض شركات المنتجات الغذائية ان لديها مخزون من المواد وتريد تفريغه بالسعر القديم، متناسية انها رفعت اسعارها موادها المخزنه فور ارتفاع سعر العملات لتعويض خسائرها، غير ان عدم الرقابة من قبل مكتب التجارة والصناعة جعل الكثير بتصرف من تلقاء نفسه، غير مبالي بمعاناة المواطن البسيط.

<