وكيل اول محافظة تعز يناقش مع إدارة المستشفيات الحكومية بالمحافظة آلية استقبال ومعالجة الجرحى

ناقش وكيل أول محافظة تعز الدكتور عبدالقوي المخلافي صباح اليوم، مع رئيس هيئة مستشفى الثورة الدكتور عبدالرحيم السامعي ومدير المستشفى العسكري الدكتور محمد الثوابي وبحضور الدكتور محمد فؤاد رئيس لجنة الجرحى بالمحافظة اوضاع الجرحى وآلية علاجهم بالمستشفيات الحكومية  . 

وفي اللقاء اكد وكيل اول المحافظة على ضرورة تعاون الجميع لعلاج الجرحى كفرض واجب ، وان السلطة المحلية تعمل جاهدة على متابعة الحكومة في اعتماد موازنة خاصة بجرحى المحافظة بالاضافة الى متابعة المبالغ المعتمدة والموجه بصرفها من قبل الحكومة لعلاجهم . 

واستعرض الدكتور محمد فؤاد رئيس لجنة الجرحى، اوضاع الجرحى بالمحافظة وحاجتهم للعناية اللازمة وعلاجهم بشكل مستمر اضافة الى استقبال ومعالجة الجرحى الجدد ، وضرورة عمل آلية لعلاجهم في المستشفيات بالمحافظة بناء على قرار اللجنة الأمنية بمعالجة الجرحى في المستشفيات مجانا، وان هذا القرار لابد ان يتبعه قرار  باعتماد مبلغ مالي محدد للمستشفيات التي ستعالج الجرحى تشمل مكافآت ولو بالحد الادنى للكادر الطبي في المستشفيات وتوفير المستلزمات اللازمة لعلاجهم  . 

كما استمع وكيل اول من رئيس هيئة مستشفى الثورة الى اوضاع المستشفى بشكل عام وعدم وجود اي خلاف مع الجرحى حول علاجهم واستعداد المستشفى لعلاج الجرحى عسكريين ومدنيين وانه لابد من صرف مكافآت رمزية  للجراحين وتوفير المستلزمات الطبية الضرورية ليتمكن المستشفى من علاجهم بالشكل المطلوب .

من جانبه اكد الدكتور محمد الثوابي مدير المستشفى العسكري بان واجب المستشفى علاج العسكريين بمافيهم الجرحى مشيرا الى عدم وجود اي موازنة من وزارة الدفاع كما كان سابقا ولايوجد حتى من المحور او السلطة المحلية الامر الذي يعجز المستشفى عن استقبال او توفير العلاج اللازم للجرحى او شراء مستلزمات طبية  اوصيانة للاجهزة الموجودة والذي يتطلب معالجة تلك الاحتياجات من الجهات المعنية . 

 واقر الاجتماع مجانية استقبال الجرحى وعمل الاسعافات الاولية لهم في كل المستشفيات الحكومية والخاصة كواجب انساني ووطني تجاه الجريح  . 

كما أقر الاجتماع اعتماد مبلغ عشرين مليون ريال بصورة شهرية للمستشفيات التي ستعالج الجرحى كمكافآت رمزية  للاطباء وشراء المستلزمات الضرورية لاستمرارية علاجهم وتقديم الرعاية الصحية والعناية بهم .

<