أبناء المهرة يستنكرون الاساليب التي يروج لها الاحتلال السعودي بهدف تشويه سمعة المحافظة (بيان)

أبناء المهرة يستنكرون الاساليب التي يروج لها الاحتلال السعودي بهدف تشويه سمعة المحافظة (بيان)

 

أعلن أبناء محافظة المهرة، رفضهم لكل التهم والأساليب التي يروج لها الاحتلال السعودي الإماراتي، بهدف استهداف المحافظة ومن تشويه سمعه ابناء المهرة أمام المجتمع الدولي.

 

جاء ذلك في بيان صادر عن المهرجان الجماهيري الحاشد بمحافظة المهرة

 

 

 

وأكد البيان، رفضه لكل التهم التي يحاول الاحتلال السعودي الإماراتي الترويج لها مستهدفا بذلك ابناء المحافظ كما، أدان وبشده كل الاساليب التي يحاول الاحتلال السعودي من خلالها تشويه سمعه ابناء المهرة امام المجتمع الدولي.

 

كما أكد أبناء المهرة أبناء المهرة وقوفهم بحزم في وجه كل من يحاول الاعتداء على الملاحة والتجارة الدولية في البحر العربي وعلى شواطئ المحافظة ورفض كل أشكال التهريب ومكافحته بكل الطرق القانونية.

 

وطالب المتظاهرون في بيانهم، بصفتهم قوى نضالية ومقاومة سلمية تحررية، المملكة المتحدة بريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية بسحب قواتهما من محافظة المهرة.. كما جددوا مطالبهم للمجتمع الدولي والأمم المتحدة ومجلس الأمن و كل أحرار العالم بالضغط على الاحتلال السعودي بسحب قواته من جميع مناطق المحافظة.

 

 

 

ودعا البيان، كل القوى الوطنية التحررية الى الوقوف بحزم، لإفشال مخطط الاحتلال وأدواته التي تحاول جلب الإرهابيين والمتشددين الى الارض المهرية الآمنة من خلال بعض الجماعات الدينية المتطرفة في المحافظة.

 

 

نص البيان 

 

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسوله المجتبى سيدنا محمد بن عبد الله الصادق الامين صلى الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم. 

يا أبناء محافظه المهرة وكل أبناء اليمن الأحرار 

إننا في المهرجان الجماهيري الكبير في مدينة الغيضة الفيحاء في هذا اليوم المبارك من شهر محرم الحرام على قلب رجل واحد وبإرادة صلبه وعزيمة المؤمنين الصادقين في هذه الظروف الاستثنائية الصعبة التي تمر بها محافظه المهرة والوطن عامة تلبية لنداء الحرية والعزة والكرامة والواجب الوطني والديني من كل حدب وصوب من جميع مناطق ومديريات المحافظة وكل أبناء اليمن رجالاً ونساءً وشبابا وشيوخاً بمختلف انتماءاتنا القبلية والاجتماعية وأطيافنا السياسية ومنظمات المجتمع المدني. 

لنؤكد للقاصي والداني والعالم أجمع أننا لن نكون على هذه الأرض إلا أحراراً أباةً ويداً واحدةً في مواجهة التحديات والأطماع الأجنبية مستندين إلى روح الإخاء وإرثنا الحضاري وتاريخ الآباء والأجداد وماضينا العريق في الدفاع عن الأرض والسيادة والهوية الوطنية ولن نقبل التفريط بأي من حقوقنا وسيادتنا على أرضنا مهما كانت الأسباب والمبررات ومحاولات الاحتلال السعودي الإماراتي البريطاني الأمريكي في تضليل الرأي العام المحلي والوطني والدولي بما يمتلكه من إمكانيات كبيرة وقدرة على ترويج الأكاذيب والتهم الكيدية زوراً وبهتانا على المهرة وأبنائها الأماجد من خلال اتخاذ شماعة الإرهاب والتهريب عناوين مضللة اشتغل عليها الاحتلال خلال الفترة الماضية ولكنها بفضل الله ومواقف أحرار وحرائر المهرة قد فشلت وانكشف زيفها للجميع في الداخل والخارج وأتضح للمجتمع الدولي أنها مجرد تلفيقات لامعنى لها ولا صحة لمروجيها كما تأكد وبقوة أن الاحتلال السعودي الإماراتي البريطاني الأمريكي هومن يتبنى ويغذي الإرهاب والقاعدة وداعش ويدعم التهريب ويمول التخريب ويجند العملاء ما يحقق فعل المؤامرة في النيل من محافظتنا لإرهاب العالم واستباحة الأوطان وتمزيق أواصر الإخاء وزرع الفتنة والشقاق بين أبناء الأسرة الواحد سعياً لتحقيق أهدافه وأطماعه ولكن ليس قبل اضعاف الدولة واستلابها القرار السياسي والسيادي و انهاك الاقتصاد وإدخال الوطن في إتون الفوضى والصراعات لتمزيق وحدة الصف الوطني وخلق مناخات خصومة بين أبناء المجتمع الواحد وهو أمر مثل خطراً كبيراً يستوجب النضال وفضح هذه الأساليب الرخيصة للمحتل واذنابه وإفشالها باصطفاف جماهيري عريض شكل ملحمة أبهرت المحتل وأيقظت مضجعه وأفشلت مخططاته الرامية إلى احتلال أرضنا ما جعله يدرك جيداً أنه يواجه جبالاً رواسي ورجالاً صناديد كانوا ولايزالون الصخرة التي تحطمت عليها أحلام واوهام المحتلين وامانيهم. 

إنهم اليوم يقعون كما هي عادتهم في مستوى آخر من الأكاذيب والأباطيل والتهم الملفقة لأبناء المهرة بالادعاء الأجوف أن ثمة استهداف للملاحة الدولية في بحر العرب وخليج عمان في محاولة لإقناع المجتمع الدولي بأن الهجوم الذي تعرضت له إحدى سفن الكيان الصهيوني على بعد ما يزيد علي مائة وخمسين ميلاً بحرياً شمال شرق ميناء الدقم العماني وهو ما لا يمكن لعاقل تصديقه الأمر الذي يمثل فضيحة مخزية لمروجي تلك الشائعات الهادفة لشيطنة أبناء المهرة وتشويه سمعتهم أمام المجتمع الدولي وتغطية لجرائم وانتهاكات الاحتلال السعودي الإماراتي البريطاني الأمريكي في المحافظة بهدف استغلال خيراتها والسيطرة على منافذها البرية والبحرية والجوية كموقع جغرافي متميز يمكنه من تمرير مخططاته التي عجز تماماً في تحقيقها ليلجئ كمحتل إلى أساليب أخرى لتغطية فشله وعجزه الذريع في تحقيق مآربه فجلب المزيد من القوات البريطانية التي تتخذ من مطار الغيضة موقعا لها دونما مراعاة لأبسط القوانين والمواثيق والمعاهدات الدولية التي تحرم وتجرم التدخل في شئون أي بلد وتعتبر ذلك انتهاكاً سافراً للسيادة الوطنية وهو ما يجعل بريطانيا دولة غازية بفعل ما تقوم به قواتها على الأرض المهرية فهي تراقب وتسير طائرات التجسس وتزرع وتدرب عناصر استخباريه وعملاء لخدمه الاحتلال السعودي في ظل صمت حكومي وإقليمي ودولي. 

لذلك وانطلاقاً مما يمليه الواجب الوطني والضمير المنتمي لهذه الأرض ورفضا لكل غاز ومحتل ، ومن أجل مواصلة النضال وخوض غمار التحديات لمواجهة المحتل وزبانيته وانطلاقاً مما يمليه علينا الواجب في الذود عن الأرض والعرض ورفض الظلم والطغيان والإرهاب بكل أساليبه وأشكاله. 

فإننا أبناء المهرة ومن خلال هذا المهرجان الجماهيري الحاشد نؤكد على الآتي:-

أولا:- نتوجه بالتحية والإجلال والإكبار إلى جميع أبناء المحافظة ,وكل أحرار الوطن في كافة القرى , والمناطق والسواحل والجبال والصحاري والسهول والوديان والبوادي والحضر على مواقفهم الوطنية الرافضة للاحتلال

<