محافظ تعز يدعو إلى تلبية الاحتياجات الأولوية لمحافظة تعز في مجال البنية التحتية

 

 

 

 أفتتح محافظ تعز نبيل شمسان، الخميس، في العاصمة المؤقتة عدن الجلسة التشاورية مع أصحاب المصلحة لمشروع الخدمات الحضرية الطارئ في اليمن “المرحلة الثانية”، والذي يقيمه مكتب الامم المتحدة لخدمات المشاريع UNOPS.

 

وحضر الافتتاح وكيل وزارة الإدارة المحلية عوض مشبح، ومدير مكتب الامم المتحدة لخدمات المشاريع الدكتور خالدون سالم، ومدير عام المنظمات الدولية الحكومية في وزارة التخطيط أحمد الجاوي.

 

وخلال افتتاح الجلسة، أكد محافظ تعز، على أهمية مشروع الخدمات الحضرية الطارئ في توفير الخدمات الاساسية في قطاعات المياه، والصرف الصحي، والأشغال العامة والطرق، وإدارة المخلفات الصلبة، والكهرباء والمجالات الحيوية، وغيرها من القطاعات، وخاصة في محافظة تعز والذي تبلغ تكلفته 3 ملايين و 200 ألف دولار.

 

وشدد محافظ تعز على ضرورة مراعاة الاحتياجات ذات الأولوية لمحافظة تعز، من خلال التحول من المشاريع الطارئة إلى المشاريع المستدامة. 

 

ودعا شمسان إلى الاهتمام بمحافظة تعز، خاصة في ظل الحصار الذي تعانيه، والزيادة السكانية التي تعيشها المدينة، والبنية التحتية التي باتت مدمرة تماما. 

 

وأشاد محافظ تعز بدور مكتب الامم المتحدة لخدمات المشاريع باعتباره الآداة التنفيذية للبنك الدولي، وبما يقدمه من اسهامات في إقامة مشاريع البنية التحتية، وتقديم الخدمات الأساسية لمحافظة تعز وجميع المحافظات اليمنية.

 

مشيرًا إلى اهتمام قيادة السلطة المحلية، بالتعاون والتنسيق مع مكتب ال UNOPS في توفير خدمات البنية التحتية كالمياه والصرف الصحي والنظافة والطرقات والصحة ومشاريع التربية والتعليم. 

 

من جانبه أستعرض مدير مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع في اليمن الدكتور خلدون سالم، مكونات مشروع الخدمات الحضرية الطارئ في المرحلة الثانية والقطاعات التي ستنالها المشاريع في مختلف القطاعات.

 

يذكر أن لجلسة التشاورية شهدت مشاركة واسعة لعدد من المسؤولين ومدراء المكاتب التنفيذية في محافظة تعز، وممثلي منظمات المجتمع المدني، والمختصون في القطاعات الخدمية المستهدفة.

<