الوكيل جامل يترأس اجتماعا لمناقشة الاوضاع الخدمية والمستجدات العسكرية والأمنية بالمحافظة  

 

 

ترأس وكيل محافظة تعز عارف جامل ،اليوم الاحد ، اجتماعا للسلطة المحلية والقيادات العسكرية والأمنية بالمحافظة ، لمناقشة سير الأوضاع الخدمية والمستجدات العسكرية والأمنية بالمحافظة .

 

وفي الإجتماع الموسع الذي عقد بحضور قائد محور تعز اللواء الركن خالد فاضل والعميد منصور الاكحلي مدير عام الشرطة بالمحافظة أكد الوكيل جامل على تلاحم الصفوف وبذل كل الجهود لاستكمال التحرير كهدف أساسي ولايمكن الحياد عنه ولابد من الابتعاد عن الخلافات وعدم النيل من مكانة المحافظة وتضحياتها الكبيرة مشددا على أن السلطة المحلية تعطي الاولوية لدعم الجيش الوطني والأجهزة الامنية وتحسين الخدمات للمواطنين مهما كانت الامكانيات شحيحة.

 

وقال جامل لقد شكلنا لجنة مشتركة من المكاتب التنفيذية والمحور وادارة الشرطة لدراسة تفعيل الموارد وإزالة الاشكاليات المتعلقة بعرقلة تحصيل الموارد بالطرق السليمة وسيتم محاسبة كل العابثين بالموارد وإحالة جميع الملفات الى القضاء دون استثناء.

 

وتطرق وكيل المحافظة الى أن هناك من يعمل على زرع الفرقة وتغذية الخلافات بين السلطة المحلية والجيش والاجهزة الامنية بعد أن شكلت تعز تجربة نموذجية وتوحدت الصفوف بإعلان التعبئة العامة ولكن أعداء المحافظة والتحرير استغلوا مطالب الشباب للاساءة لسمعة تعز والخلافات البينية وهو ماتسبب بإشكالات كثيرة تدفع ثمنها المحافظة وتشكل إعاقة لعملية التعبئة العامة لاستكمال معركة التحرير .

 

وأضاف الوكيل جامل أن هناك كثير من القضايا مرتبطة بالحكومة في الجوانب الخدمية وأن المحافظ يبذل جهودا كبيرة للتواصل مع القيادة السياسية والوزراء لدعم الخدمات الاساسية الكهرباء والصحة والمياه والصرف الصحي وعدد من الخدمات التي تلامس حياة المواطنين.

 

من جهته استعرض قائد المحور اللواء خالد فاضل الأوضاع الميدانية في الجبهات والبطولات التي يسطرها أبطال الجيش الوطني في ظل العوائق التي يجب التغلب عليها بالتعاون مع السلطة المحلية مؤكدا أن الجيش الوطني بالمحافظة يدعم إجراءات السلطة المحلية لتفعيل آلية تحصيل الموارد وضبط المخالفين والعابثين الذين يقفون عائقا أمام جهات تحصيل الموارد وإهدارها .

 

الى ذلك استعرض مدير شرطة المحافظة العميد منصور الاكحلي الأوضاع الأمنية بالمحافظة والجهود التي تبذلها الاجهزة لإحلال الأمن والإستقرار وضبط المطلوبين بالتعاون مع الجيش الوطني مشيرا الى اتخاذ إجراءات متعددة لتعزيز الأوضاع الأمنية ومنها إعداد آليات لتفعيل إجراءات الترقيم للسيارات وحظر حركة الموتورات ليلا وإمكانية فتح فرع الجوازات بآلية جديدة وتنظيم إيراداتها بالتعاون مع الجهات المكاتب التنفيذية المختصة .

 

وتطرق الحاضرون في كلماتهم الى عدد من القضايا التي تشهدها المحافظة وضرورة توحيد الجهود وحشد الإمكانيات لاستكمال معركة التحرير في استمرار التعبئة العامة وتصحيح الأوضاع الرامية الى تحسين الخدمات للمواطنين ومكافحة الفساد بالطرق القانونية للحفاظ على تحصيل وإنفاق الموارد وتحقيق الامن والاستقرار بالمحافظة.

 

حضر الاجتماع أركان حرب المحور العميد عبد العزيز المجيدي والعميد عبده البحيري قائد الاستخبارات العسكرية ورئيس وأعضاء اللجنة المالية للنفير والتعبئة العامة وعدد من مدراء المكاتب التنفيذية

<