الوكيل جامل: السلطة المحلية لن تسمح للشركات التجارية بفرض تعرفة باهظة لبيع الكهرباء وسنعمل على ايجاد حلول مستدامة لمشكلة الكهرباء في المحافظة

 

ناقش اجتماع اللجنة الفنية الخاصة بدراسة أوضاع الكهرباء وتوليد الطاقة برئاسة وكيل محافظة تعز الشيخ عارف جامل اليوم الاثنين الفرص المتاحة لتوليد الطاقة الكهربائية بالمحافظة والاشكالات الناجمة عن رفع أسعار خدمة الكهرباء من قبل الشركات التجارية .

 

وفي الاجتماع الذي عقد بحضور وكيل المحافظة لشئون الدفاع والامن اللواء عبد الكريم الصبري، استعرض المهندس مهيب الحكيمي وكيل المحافظة للشئون الفنية رئيس اللجنة الخاصة بدراسة الفرص المتاحة لتوليد الطاقة الكهربائية محاور الدراسة حيث تمثلت بإعداد دراسة شاملة حول الاضرار الذي لحقت بقطاع الكهرباء جراء الحرب واستهداف البنية الاساسية من قبل مليشيات الحوثي ودراسة قانونية لسلامة الاجراءات التي بموجبها تم ادخال القطاع الخاص لتقديم خدمة الكهرباء والاجراءات والحلول الكفيلة بتقديم خدمة الكهرباء بصورة منتظمة وحودة عالية.

 

وتضمنت توصيات الدراسة عدم قانونية الاجراءات والعقود التي تم بموجبها ادخال القطاع الخاص لتقديم خدمة الكهرباء ومنع إصدار تراخيص جديدة باستخدام الشبكة التابعة لمؤسسة الكهرباء ومنع تجديد العقود الموقعة من قبل فرع المؤسسة بطريقة مخالفة بحيث يتم توفير الطاقة بنظام شراء الطاقة من القطاع الخاص وتتولى مؤسسة الكهرباء التوزيع والتحصيل والبيع للمواطنين وتسديد قيمة الطاقة المشتراة بحيث توفر السلطة المحلية التكلفة التقديرية لاعادة تأهيل الشبكة والمحولات والبالغة 106 الف دولار وقيام الفرق باعمال الصيانة ومتابعة حصة المحافظة من الديزل وكذلك الاعلان عن مناقصة لتوفير طاقة توليدية بقدرة (10) ميجاوات أمبير كمرحلة أولى وعمل عقود قانونية من قبل لجنة فنية وقانونية معمدة من محافظ المحافظة وبناء على ذلك يتم إقرار تعرفة جديدة لبيع الطاقة الكهربائية .

 

وأضاف المهندس الحكيمي أن اللجنة تعمل على إعداد الدراسات المتعلقة بالكهرباء منذ أكثر من عام وتم مناقشتها مع المحافظ والشروع باتخاذ عدد من الخطوات والاجراءات لتوليد الطاقة ولابد من تعاون الحكومة ووزارة الكهرباء ومؤسسة الكهرباء وهناك مناقصات جاهزة تم العمل عليها منذ وقت مبكر وتقديمها للجهات المختصة بحيث يجري اعلانها خلال الايام القادمة. 

 

من جهته أكد عارف جامل وكيل المحافظة أن السلطة المحلية لن تسمح للشركات التجارية بفرض تعرفة باهظة لبيع الكهرباء مما يزيد الاعباء والمعاناة على كاهل المواطنين في ظل المعاناة الشاملة جراء الحرب والحصار. 

 

وأقر الاجتماع اجراءات جديدة تتضمن فرض تعرفة لبيع الكهرباء التجارية تراعي أصحاب المولدات وعدم ابتزاز المواطنين وفق معايير فنية وشفافة كما ستعمل السلطة المحلية بقيادة المحافظ نبيل شمسان لايجاد حلول مستدامة لمشكلة الكهرباء منها متابعة تنفيذ توجيهات رئيس الجمهورية بتزويد كهرباء تعز ب30 ميجاوات وانزال مناقصات قانونية لتوفير الكهرباء بالتعاون والتنسيق مع وزارة الكهرباء والجهات الحكومية الاخرى . 

 

حضر الاجتماع مدير فرع مؤسسة الكهرباء عارف عبد الحميد ومدير مكتب التخطيط والتعاون الدولي نبيل جامل .

<