المهرة: الأمانة العامه للمجلس العام لأبناء المهرة وسقطرى تعقد إجتماع إستثنائي برئاسة السلطان محمد آل عفرار

 

عقدت الأمانة العامة للمجلس العام لأبناء المهرة وسقطرى إجتماع إستثنائي ضم منظمة الشباب والمرأة برئاسة السلطان محمد عبدالله آل عفرار رئيس المجلس لمناقشة أخر المستجدات في محافظة المهرة .

 

في بداية الأجتماع هنئ السلطان محمد آل عفرار الحضور بعيد الفطر المبارك وكذلك بحلول مناسبة عيد 31 للوحدة اليمنية المجيدة 

 

وقال السلطان محمد عبدالله آل عفرار أن أمام قيادة المجلس العام مسؤولية كبيرة في ما تمر به المحافظة من مستجدات على كافة الأصعدة .

 

 وخاطب السلطان أعضاء الأمانة العامة ودائرة الشباب والمرأة بالمجلس العام أن المرحلة القادمة مرحلة صعبة تمر بها محافظة المهرة وما تواجهه من مخططات فعلى الجميع أن يكونوا على قدر المسؤولية على حد تعبيره.

 

وأشاد السلطان محمد عبدالله آل عفرار بالدور الفعال لأعضاء الأمانة العامة ومنظمتي الشباب والمرأة خلال الأيام الماضية موكداً أن المجلس العام سيكون إلى جانب أبناء المهرة في جميع المجالات ولن يتخلى على واجبه التاريخي في هذه المرحلة المهمة .

 

ودعا السلطان محمد عبدالله آل عفرار أبناء المهرة إلى الوحدة الوطنية والاصطفاف للحفاظ على الأمن والاستقرار و تفويت الفرصة على المتربصين بالمحافظة المسالمة .

 

وأضاف السلطان أن المجلس العام سيكون إلى جانب أبناء المحافظتين من خلال تقديم لهم المساعدات الإنسانية والمشاريع التنموية خلال الفترة المقبلة.

 

من جانبه أستعرض الامين العام للمجلس محمد علي كلشات ما أنجز فى المرحلة السابقة من خطط في جانب التنمية والصحة وعدد من المجالات الاخرى وأشاد بالإنجازات التي حققها المجلس خلال الفترة الماضية وتنفيذ بعض الأنشطة من قبل منظمتي الشباب والمرأة. 

 

وحث كلشات جميع أعضاء الأمانة العام لإستشعار المسؤولية التاريخية التي تمر بها المحافظة والعمل بروح الفريق الواحد والوقوف إلى جانب أبناء المهرة وسقطرى ومساعدتهم في مثل هذه الظروف الصعبة .

 

وأقرت الأمانة العام العديد من الخطط المستقبلية لتفعيل كافة الدوائر في المجلس العام وتكثيف العمل مع القوى السياسية والمجتمعية الفاعلة لتجنيب المحافظة ويلات الصراعات الذى يخطط لها وأفشالها .

 

صادر عن الدائرة الإعلامية للمجلس العام لأبناء محافظتي المهرة وسقطرى

<