لجنة الاعتصام تؤكد على مواصلة النضال السلمي حتى خروج قوات الاحتلال

 

أكدت لجنة الاعتصام السلمي في محافظة المهرة مواصلة النضال المشروع والسلمي حتى رحيل قوى الاحتلال السعودي من المحافظة انهاء كافة أشكال التدخل والانتقاص من السيادة الوطنية وترسيخ الأمن والاستقرار في المهرة وكل اليمن .

جاء ذلك في الاجتماع الاول للجنة الاعتصام السلمي الذي عقد اليوم الاربعاء , وذلك بعد وفاة رئيس اللجنة المناضل الشيخ عامر سعد كلشات , وكرس اللقاء الذي عقد برئاسة نائب رئيس لجنة الاعتصام الشيخ عبود بن هبود قمصيت ’ لمناقشة اخر التطورات في المحافظة , والتحركات التي تقوم بها بعض قوى الفوضى والارتزاق بدعم وتمويل من التحالف السعودي والاماراتي .

واكد الاجتماع ان اللجنة ستمضى على طريق النضال حتى تحقيق جميع الأهداف التي أعلنتها اللجنة منذ انطلاق الاعتصامات السلمية في المحافظة , وحيا الاجتماع الأحرار من ابناء المهرة والذين كان لهم الدور الأبرز في تحقيق النجاحات التي حققتها لجنة الاعتصام , كما حيا كل الشرفاء في المهرة وسقطرى وكل اليمن الذين يرفضون مشاريع الفوضى والدمار والتمزيق .

وقال الشيخ عبود بن هبود أن اللجنة ستواصل اجتماعاتها خلال الايام القليلة المقبلة تحضيرا لإختيار رئيس جديد للجنة الاعتصام السلمي خلفا للمناضل الفقيد عامر سعد كلشات لقيادة اللجنة والنضال في المرحلة المقبلة نحو تحقيق هدف التحرر من الهيمنة والاحتلال .

مؤكدا ان المرحلة تقتضى تظافر الجهود , داعيا الجميع للمشاركة في العمل من أجل تحقيق تطلعات واحلام ابناء المهرة بالامن والاستقرار والتنمية والازدهار والتحرر من الاطماع والهيمنة والاحتلال .

 في حين قال رئيس اللجنة المكلفة لإدارة الاعتصام السلمي الأستاذ سعد القميري أن أمام لجنة الاعتصام مهام كبيرة , واكد انه سيتم الإعداد بشكل وثيق وقوي لمواصلة النضال في المرحلة القادمة.

وحذر القميري من مخططات خطيرة لاستهداف المهرة واسقاطها في الفوضي والحروب والاقتتال , داعيا الجميع للتصدي تلك المؤامرات و العمل على إفشالها  

 وأثري الاجتماع بنقاشات مستفيضة من أجل تفعيل لجان الاعتصام بالمديريات والتواصل مع المكونات والاحزاب والقبائل وحشد الرأي العام والطاقات الفاعلة في المحافظة لرفع الظلم والقيود التي عمل عليها الاحتلال لمضايقة المواطنيين من خلال بناء المعسكرات وعسكرة المواني والمطار واغلاقه أمام أبناء المهرة وكل المنغصات التي فرضتها قوى الاحتلال واثرت على المواطنين وحريتهم والتنقل والعمل .

<