الدفاع اليمنية تنعي مسئولا عسكريا رفيعا استشهد في أرض المعركة

نعت وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة، اليوم الاربعاء، إلى الشعب اليمني وقيادته وقواته المسلحة استشهاد العميد الركن، عبدالغني محمد سلمان، مدير دائرة شئون الضباط، وهو يؤدي واجبه الوطني ضد مليشيا التمرد والإرهاب والدفاع عن الثورة والجمهورية والثوابت والمكتسبات الوطنية العظيمة.

 

وقالت وزارة الدفاع ورئاسة الأركان في بيان النعي: "لقد كان الشهيد البطل واحداً من القادة الأوفياء المخلصين للوطن والقضية، وكانت له إسهامات فاعلة في بناء وتطوير القوات المسلحة وإعادة بناء مؤسسات ودوائر وزارة الدفاع منذ العام 2016، وكان مثالاً في القيادة والجندية والاحترافية والانضباط في مختلف المراحل والمستويات والمناصب والمهام التي أسندت إليه، وكان من أوائل الضباط الذين لبوا نداء الواجب لمواجهة المليشيا الحوثية والمشروع الايراني، وخلّد خلال حياته تاريخا مشرفا من المواقف والنضال الوطني".

وأضاف بيان النعي "برحيل هذا البطل المقدام الذي بذل في سبيل مبدئه وقضيته الغالي والنفيس وسكب دمه الطاهر ليروي ثرى هذه الأرض الطيبة، ويغسلها من رجس الإرهاب الفارسي وأذيالها الحوثيين، فقد خسر الوطن وقواته المسلحة هامة شامخة وواحدا من الرجال الشجعان، الذين دافعوا عن وطنهم وأمتهم وشعبهم في كل المواقع والميادين وظلوا أوفياء لشرفهم العسكري حتى آخر لحظه من حياتهم".

وأشار البيان الى إن القوات المسلحة وهي تنعي اليوم، هذا القائد الفذ لتعبر عن الفخر والاعتزاز بتضحيات وبسالة أبطال الجيش والمقاومة المرابطين في الثغور والجبهات وتؤكد مضيها لاستعادة الدولة ومواجهة المد الإيراني والإمامي البغيض، ولن تثنيها التضحيات الغالية من مواصلة السير حتى تحرير كل ذرة من تراب الوطن وتحقيق كامل الاهداف المنشودة انطلاقاً من واجبها الوطني ووفاءً لدماء الشهداء الأبرار.

وعبرت قيادة وزارة الدفاع ورئاسة الأركان العامة عن صادق التعازي وعظيم المواساة لأسرة الشهيد وأقاربه ورفاق دربة وكل محبيه، سائلين الله له الرحمة والمغفرة، ولذويه الصبر والسلوان. 

وزير الدفاع يُعزي

بدوره، بعث وزير الدفاع الفريق الركن محمد علي المقدشي برقية عزاء ومواساة في استشهاد العميد الركن عبدالغني محمد سلمان، مدير دائرة شئون الضباط بوزارة الدفاع، وهو يؤدي واجبه الوطني المقدس في التصدي لمخلفات الامامة والكهنوت والدفاع عن مكتسبات الجمهورية والثورة والهوية الوطنية.

وأشاد الوزير المقدشي في البرقية بمناقب الشهيد ومواقفه الوطنية وتضحياته النضالية الكبيرة النادرة التي سطرها خلال حياته الزاخرة بالعطاء والتفاني في خدمة الوطن.. مشيرا إلى أنه كان من القادة الاوفياء للقسم والشرف العسكري ومن اوائل الضباط الذين استجابوا لنداء الواجب وهبوا للدفاع عن الوطن ومواجهة المليشيا الحوثية وداعمتها الايرانية.

ونوه الفريق المقدشي إلى أن الشهيد سلمان كان نموذجا في الاخلاص والانضباط وكان له دورا كبيرا في اعادة بناء وتطوير القوات المسلحة وتجسيد العمل المؤسسي والاداري بوزارة الدفاع.

وعبّر وزير الدفاع عن عظيم المواساة وصادق العزاء لأسرة وأقارب الشهيد وجميع زملائه ورفاقه في القوات المسلحة.. مبتهلا إلى الله العلي القدير أن يتقبله بواسع رحمته وغفرانه.

<