الحوثيون يستجدوّن قيادات عسكرية من نظام صالح لتدريب عناصرهم .. وهذا كان ردهم

أعتذر عدد من القيادات العسكرية السابقة والمحسوبة على نظام الرئيس السابق علي عبد الله صالح عن تلبية طلب ميليشيا الحوثي لتدريب عناصر تابعة لهم بعد فشل الغير مدربة من تحيق أي تقدمات ميدانية .

وقالت مصادر مقربة من الحوثيين للمشهد اليمني اليوم الثلاثاء أن قيادات حوثية طلبت من قادة كتائب وسرايا تابعين لنظام الرئيس السابق علي عبد الله صالح للقيام بمهمة تدريب عناصر حوثية على الصيانة والتحكم في الدبابات وعمليات الضرب وتحديد الأهداف وغيرها من المهمات الخاصة بكتائب المدفعية .

 

وأضافت المصادر أن غالبية قادات الكتائب والسرايا السابقة والمتواجدون في مناطق سيطرة المليشيا رفضوا ذلك نظرا لخطورة الوضع وآخرون اعتذروا نظرا لمعرفتهم بنوايا المليشيا الحوثية العنصرية الطائفية .

وأكدت المصادر ان أغلب هؤلاء القادة انسحبوا من صفوف المليشيا الحوثية بعد انفراط عقد التحالف بين الحوثيين وصالح بعد فشل انتفاضة سبتمبر 2017م والتي حاول من خلالها الأخير إستعادة النظام الجمهوري من قبضة الاماميين الجدد .

واوضحت المصادر ان بعض هؤلاء المدربين التابعين للرئيس صالح قبلوا مهمة القيام بعمليات تدريب العناصر الحوثية والبعض الآخر استطاع الفرار واللحاق بركب المقاومة في مناطق سيطرة القوات الشرعية وخاصة في جبهتي الساحل الغربي وفي محافظة مأرب .

هذا وحاولت المليشيا الحوثية إغراء هؤلاء القيادات بالمال والمناصب للقيام بمهمة تدريب العناصر الحوثية لكنها لم تستطع الاستقطاب بالشكل المطلوب.

<