نائب رئيس مجلس النواب: مليشيا الحوثي رفضت كل دعوات السلام ولازالت حتى اليوم تمطر منازل المواطنين بالقذائف والصواريخ والطائرات المسيرة

قال نائب رئيس مجلس النواب المهندس محسن باصرة إن مليشيا الحوثي رفضت كل دعوات السلام ووقف اطلاق النار لتوحيد وتكثيف الجهود لمواجهة كوارث وباء كورونا.

وخلال مشاركته في اجتماعات اللجنة الدائمة للسلم والأمن الدوليين التابعة للاتحاد البرلماني الدولي، اشار الى ان الحوثي لا تزال تمطر حتى اليوم منازل المواطنين في مأرب وغيرها من المدن بالقذائف والصواريخ والطائرات المسيرة الأمر الذي يضاعف من حدة المعاناة التي يمر بها الشعب اليمني.

وتناقش الدورة المنعقدة افتراضياً خلال الفترة من 24 وحتى 28 ابريل الجاري ، موضوع التغلب ‏على وباء كورونا المستجد(كوفيد-19) وبناء غدٍ أفضل وإعطاء الأولوية للاستثمار ‏في الأمن البشري بدلا ًمن التركيز بشكل أساسي على تعزيز الأمن العسكري.

واستعرض المهندس باصرة في كلمة اليمن التي القاها في الاجتماع، ما تعانيه اليمن حالياً جراء تفشي فيروس كورونا المستجد والاضرار الناتجة عن الحرب التي تشهدها العديد من المحافظات اليمنية، وما خلفته الكارثتين من آثار سلبية انعكست على واقع وحياة اليمنيين.

واشار نائب رئيس مجلس النواب، الى أن فيروس كورونا حصد ارواح المئات من اليمنيين في موجته الاولى والثانية.. لافتاً الى انه وبرغم الامكانيات الشحيحة الا ان الحكومة وبدعم من الاشقاء في المملكة العربية السعودية عبر مركز الملك سلمان للإغاثة والاعمال الانسانية عملت من خلال لجان الطوارىء في المحافظات انشاء مراكز عزل وتقديم الخدمات والرعاية الطبية اللازمة للمصابين والتوعية بأضرار هذا الوباء القاتل.. منوهاً الى ‏انطلاق حملة اللقاح للوقاية من الفيروس في العديد من المحافظات.

ودعا نائب رئيس مجلس النواب ، الاتحاد البرلماني الدولي والمجتمع الدولي الى الوقوف الى جانب اليمن في محنته الحالية التي يواجهها بشقيها (كورونا والجرائم الحوثية) والعمل على دعم قدرات القطاع الصحي في اليمن لمواجهة تداعيات كورونا وردع الميلشيات الحوثية وإيقاف جرائمها المستمرة ضد المدنيين.

<