من قلب مأرب..مصدر يكشف حقيقة الوضع الحالي في الكسارة ويتحدث عن أكبر وأخطر اختراق حوثي تم إفشاله

كشف مصدر مطلع في مأرب حقيقة الوضع في جبهة الكسارة والمشجح في ظل أنباء تتحدث عن تقدم الحوثي في هاتين الجبهتين.

 

وقال عامر السعيدي وهو أحد المنتسبين للجيش في مأرب إن أكبر وأخطر اختراق عسكري حققه الحوثي في مأرب، هو وصوله للبلق في آواخر فبراير. 

وأضاف السعيدي :"لكن شعلان أبطل سحر السحرة وافتدى الجبل ومأرب" 

  وتابع :"بعدها، ومن يومها، حاول الحوثي تكريس كل قوته وجهده في جبهة الكسارة لكنه ظل يراوح..كانت التبة هناك تسقط في الليلة عشر مرات، ولا يزال الوضع في الكسارة كما هو قبل شهرين".

كما قال السعيدي :"في الأسبوع الأخير انتقل الحوثي بكل قواته وقوته إلى جبهة المشجح وحقق اختراق محدود لكنه لا يمثل الخطر الذي قد يمثله أي اختراق في الكسارة أو البلق".

وواصل قوله :"باختصار؛ ستستمر الحرب وسوف تبقى مأرب غصة وحجر في حلق الحوثي..لن تسقط ولن يبتلعها الحوثي وستظل رافعة المشروع الوطني وعنوان الشرف اليمني".

واختتم منشوره قائلا :"من قلب مأرب التي في القلب، أقول وبكل صدق، مأرب محروسة بالرجال ولن تكون إلا كما نحب حتى وإن كان الثمن غاليا لكنها الأغلى"

وفي وقت سابق نفت الحكومة اليمنية صحة ما نشرته وكالة الصحافة الفرنسية عن سيطرة المليشيا الحوثية علي جبهة الكسارة غرب مأرب.

 

وقال وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الإرياني :"‏ننفي صحة ما نشرته "وكالة الصحافة الفرنسية" عن سيطرة مليشيات الحوثي المدعومة من إيران على منطقة الكسارة شمال غرب مدينة مأرب".

وأضاف الإرياني :"نعبر عن أسفنا الشديد لوقوع وكالة عالمية تحت طائلة التضليل الاعلامي، وترويجها لأخبار لا أساس لها من الصحة بهدف رفع معنويات عناصر المليشيا المنهارة".

<