اندلاع معارك ضارية في جبهة المشجح غرب مأرب عقب مقتل العميد الحاضري

تدور في هذه الأثناء معارك عنيفة بين قوات الجيش الوطني وميليشيات الحوثي الانقلابية، في جبهة المشجح وذلك عقب مقتل رئيس مدير دائرة القضاء العسكري العميد عبدالله الحاضري في الجبهة  ذاتها محافظة غرب مأرب.

وأفادت مصادر عسكرية متطابقة، إن مليشيا الحوثي شنت خلال الساعات الماضية هجمات انتحارية متتالية على مواقع القوات الحكومية في جبهة المشجح.

وأوضحت المصادر، أن القوات الحكومية تصدت للهجمات الحوثية، فيما لا تزال المعارك تدور رحاها على امتداد جبهتي المشجح والكسارة حتى اللحظة.

وذكرت المصادر، أن المليشيا تكبدت خسائر فادحة خلال الـ ?? ساعة الماضية، بينهم قيادات ميدانية وقناصة.

وأفادت المصادر، أن مقاتلات التحالف العربي، شنت سلسلة غارات جوية استهدفت مواقع وتجمعات وآليات حوثية في مناطق مختلفة في المحافظة ، بالتزامن مع اشتداد المعارك في عدة جبهات قتالية.

ووفق المصادر فقد أسفر القصف الجوي عن تدمير غرفة مركز إتصالات لاسلكية تابعة للمليشيا، ومصرع عدد من عناصر المليشيا كانوا فيها.

بموازاة ذلك، دمرت المقاتلات طقمين عسكريين اثنين للمليشيا الحوثية كان على متنهما تعزيزات في طريقها إلى جبهة الكسارة، ومقتل جميع من كانوا على متنها.

وفي جبهة المخدرة، كسرت قوات الشرعية عدة هجمات لمليشيا الحوثي الانقلابية، بعد معارك عنيفة أسفرت عن مصرع أكثر من 20 حوثياً.

إلى ذلك، قتل أحد العاملين في نزع الألغام يدعى رهيب محمد أبو علبة، بإنفجار لغم أرضي من مخلفات مليشيا الحوثي المتمردة أثناء تفكيك اللغم في جبهة الكسارة.

<