الجيش الوطني يصدر البيان رقم "1" عقب معارك حامية الوطيس في مأرب ومناطق اخرى

اكد الناطق الرسمي للقوات المسلحة، العميد الركن عبده مجلي، ان ابطال الجيش الوطني في مختلف جبهات القتال، يواصلون العمليات القتالية والهجومية والدفاعية، ومنازلة مليشيا الحوثي المتمردة المدعومة ايرانيًا.

وحيا العميد مجلي في ايجاز صحفي الابطال في القوات المسلحة على ما يحققونه من التضحيات الغالية ويصنعون الملاحم البطولية ويحققون الانتصارات في شهر رمضان المبارك على امتداد جبهات القتال.

 

وا?شار العميد مجلي الى ان كل الاحرار والشرفاء في عموم ربوع الوطن يقفون اليوم صفاً واحداً الى جانب الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، يستعيدون تلك الروح الثورية، التي عرف بها الضباط الاحرار وثوار سبتمبر واكتوبر وهم ينتزعون بلدهم من بين اشداق الكهنوتية والتخلف والمرض، وهو ما يفعله ابطال الجيش والمقاومة ورجال القباي?ل وهم ينازلون في?ة باغية، تقتل اليمنيين، من اجل ا?جندة ايران.

واكد العميد مجلي ان الانتصارات الكبيرة التي يحققها الا?كبطال في القوات المسلحة ستظل حية في ذاكرة اليمنيين، التي تحفظ البطولة والتضحيات لكل ابطالها وشجعانها.. موكداً ان هذه الملاحم والتضحيات البطولية لابطال الجيش والمقاومة ستفتح صفحةً للنصر والعزة والكرامة والجمهورية الخالدة، وستطوي صفحات القهر والكهنوت والاستبداد.

وقال العميد مجلي ان الابطال في القوات المسلحة والمقاومة الشعبية وباسناد من طيران التحالف، تمكنوا من كسر تسللات وهجمات المليشيا الحوثية في جبهات صرواح والكسارة وهيلان والمشجح والمخدرة والجدعان في محافظة مارب، وتكبيدها ميات القتلى والجرحى في صفوف مقاتليها، بالاضافة الى تدمير عدد من الاليات والاطقم والعربات المدرعة واستعادة كميات من الاسلحة والذخاير المتنوعة.

واوضح العميد مجلي ان الطيران المقاتل للتحالف العربي شارك بفاعلية في تدمير تعزيزات المليشيا والياتها ودباباتها وعتادها القتالي، في مختلف الجبهات في المشجح والكسارة وهيلان، والجدعان وجبل مراد.

وقال ان الدفاعات الجوية للجيش الوطني طايرتين مسيرتين متفجرتين وكذلك اسقاط طايرة استطلاعية للمليشيات الحوثية.

وتابع "مازالت قواتنا حتى هذه اللحظة تحقق التقدم والمكاسب على الارض من خلال العمليات الهجومية والدفاعية والاعمال التعرضية والالتفاف والكماين لاستنزاف عناصر واسلحة المليشيات الحوثية وذلك بروح معنوية عالية وجاهزية قتالية".

وا?كد ان المعارك هذه اثبتت ان مارب عصية وبعيدة المنال من ان تدنسها المليشيا الحوثية، وحشودهم وعناصرهم ذهبت الى محارق الموت في مختلف جبهات مارب، فمارب محمية بقوة الله اولاً ثم بجيشها الوطني ومقاومتها الشعبية وابناء قبايلها الاحرار.

واضاف: "ونتيجة لتلك الهزايم المستمرة على مختلف الجبهات القتالية لجا?ت المليشيا الحوثية الى قصف المدنيين والنازحين في محافظة مارب المدينة المكتظة بالسكان والنازحين، بالصواريخ الباليستية والطايرات المسيرة المفخخة بشكل متعمد وممنهج، حيث نتج عن القصف الارهابي المتواصل اصابة مدنيين اغلبهم من الاطفال والنساء، وهي اعمال مدانة وترقى الى جرايم حرب وتخالف القانون الدولي الانساني وهذا يعد تحد سافر لارادة المجتمع الدولي ولقرارات مجلس الامن".

وواصل العميد مجلي "لقد تعودنا من هذه المليشيا الانقلابية خلال سنين انها لا تلتزم بالمبادرات الحريصة، على وقف الحرب واحلال السلام ورفع المعاناة عن الشعب اليمني، فهي دايما ما تذهب الى استغلال اتفاقات السلام لتحقيق ماربها ومارب اسيادها الايرانيين، واستمرار عدوانها على الشعب اليمني، وارتكاب جرايم الحرب".

وعن المعارك في جبهات تعز، جنوبي غرب البلاد، قال ناطق القوات المسلحة ان قوات الجيش الوطني شنت عمليات هجومية محكمة في جبهات مقبنة والاحكوم، تمكن فيها ابطال الجيش من قطع طرق الامداد على مليشيا الحوثي والسيطرة على مواقع حاكمة، وتم تحرير تلال وتباب وهييات حاكمة، ومازالت العمليات العسكرية هناك مستمرة.. مشيراً الى ان قوات الجيش تمكنت من اسقاط طاي?رة مسيرة مفخخة تابعة للمليشيات الحوثية في منطقة قهبان مديرية مقبنة".

وفي محافظة حجة، شمالي غرب البلاد، اكد ان قوات الجيش الوطني مسنودة بطيران تحالف دعم الشرعية تواصل ضرباتها ضد المليشيا في عزلة بني حسن التابعة لمديرية عبس ومديرية مستبا، وتامين المواقع وتحقيق التقدم نحو سوق الربوع في منطقة البداح وقطع طرق امداد المليشيا الحوثية وتكبيدها الخساي?ر المادية والبشرية.

ولفت الى ان قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية شنت هجوماً معاكساً في محافظة الجوف على عدد من المواقع كانت تتمركز فيها المليشيا الحوثية في جبهة الخنجر والنضود وتمكنت من خلاله تحرير عدة مواقع، والحاق خساير كبيرة في الارواح والعتاد بالمليشيا الحوثية الانقلابية.

وافاد العميد الركن عبده مجلي الى ان الجيش الوطني شن هجوماً مضاداً على عدد من المواقع كانت تتمركز فيها المليشيا الحوثية في جبهة مريس بمحافظة الضالع، تمكن من خلاله تحرير عدة مواقع، والحاق الخساير الكبيرة في الارواح والعتاد بالمليشيا الحوثية.. مشيراً الى ان مدفعية الجيش الوطني استهدفت مواقع واطقم وتعزيزات واليات قتالية للمليشيات الحوثية وكبّدتها خساير كبيرة في العتاد والارواح.

وفي جبهات البيضاء وصعدة ولحج والحديدة، اكد ان قوات الجيش الوطني حققت تقدمات تم من خلالها القضاء على العديد من التسللات والهجمات الحوثية.

<