صحيفة خليجية تحذر من انفجار وشيك للأوضاع العسكرية في عدن وعدد من المحافظات الجنوبية وتكشف الأسباب

توقَّعت صحيفة خليجية بانفجار وشيك للأوضاع العسكرية بين قوات هادي والمجلس الانتقالي في عدن وعدة محافظات جنوبية أخرى.

 

ونشرت صحيفة العرب" الإماراتية -مقرها لندن- تقريراً  - يُنذر بمواجهة قادمة في ظل حالة الاحتقان السياسي ومغادرة معظم الوزراء في حكومة معين عبدالملك مدينة عدن، مع استمرار تصاعُد التوتر بين طرفي اتفاق الرياض.

 

وأوضحت الصحيفة أن بقاء الحكومة في الرياض قد يكون استمراراً لنهج الضغط على المجلس الانتقالي تحت ذريعة تنفيذ الشق العسكري والأمني من اتفاق الرياض الذي تتبادل الحكومة والمجلس الاتهامات حول التهرُّب من تنفيذه.

 

وربطت "العرب" بين احتقان الوضع في عدن بسبب اختطاف شقيق "عبدالرحمن شيخ" -عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي- والتحشيدات العسكرية المتبادلة في مديرية أحور شرقي محافظة أبين، والتي رافقها اشتباكات متقطعة في خبر المراقشة، سقط على إثرها قتلى وجرحى من الجانبين.

 

وقالت إن التزامات المجلس الانتقالي تجاه تعهداته التي وقَّع عليها في اتفاق الرياض ومشاركته في الحكومة المنبثقة عن الاتفاق، قيَّدت تحركاته وضبطت إيقاع ردود فعله السياسية والعسكرية، وهو الأمر الذي ترك هامشاً مناسباً لتحركات حزب الإصلاح، والذي يتحرك في مسار منفرد بعيداً عن أي التزامات سياسية، بحسب الصحيفة.

<