تصريح ناري لقائد عسكري في جبهة الكسارة تعليقا على تمرد مسلحين قبليين تواصل معهم الحوثيين

أشاد قائد عسكري في جبهة الكسارة بما حققته قوات الجيش الوطني من نجاح في التصدي لتمرد بعض القبائل التي تحاول زعزعة الجبهة الداخلية في مارب واستهداف الجيش الوطني لنيل مصالح ومطالب شخصية.

وقال في تصريح خاص لـ “الاول برس”: إن “قوات الجيش الوطني يقظة لكل محاولات كسر مارب من الخارج والداخل، ولن تسمح لأي كان أن ينال مبتغاه وستتصدى بكل حزم وقوة وحتى اخر رمق للمتربصين والمدسوسين”.

مضيفا: “تصدت قوات الجيش الوطني الاثنين لتمرد مجموعة من القبائل الاوباش، حاولوا النيل من قوة الجيش الوطني وتماسك صفوفه وثباته في مواجهة مليشيا الحوثي، والتصدي لزحوفاتها الكثيفة والانتحارية باتجاه مدينة مارب”.

وتابع: “إن قوات الجيش الوطني ليست في حاجة إلى أحد من المشائخ الذين لهم طموحات غير منسجمة مع توجه القيادة، وانها عازمة على صد الهجوم الحوثي على مارب، وسوف تضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه المساس بأمن واستقرار مارب وصمودها”.

مردفا: “لن تفرط قوات الجيش الوطني في الدفاع عن الشرعية، ولن تتهاون أو تهادن أحدا، حتى ولو كان شيخا كبيرا أو زعيما قبليا أو أي كان”.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو، يوثق لحظات تصدي قوات الجيش الوطني للحوثيين .

<