الوزير بحيبح يتحدث عن أمر"مؤسف وخطير" ويطلق تحذيرات هامة لجميع المواطنين

حذر وزير الصحة العامة والسكان الدكتور قاسم محمد بحيبح من استمرار السلوكيات الخاطئة في التجمعات بالأسواق المنتشرة حاليا في عموم المحافظات، واصفا ما يجري بالأمر المؤسف والخطير والمنذر بارتفاع المنحنى الوبائي لحالات الإصابة بفيروس كورونا لدرجة أخطر وأصعب مما نعانيه اليوم. 

 

وأضاف الوزير بحيبح في بلاغ نشره على صفحته بالفيس بوك " نتابع يوميا وبكل قلق التقارير الميدانية والإحصائيات للإصابات بفيروس كورونا المتزايدة وهو ما زاد من حجم الأعباء على الطواقم الطبية ومراكز العزل في المحافظات المحررة التي تعمل بكل طاقتها الاستيعابية ووصلت معظمها للحد الأعلى من الاستيعاب وباتت تستنفذ كل إمكانياتها".

وجدد وزير الصحة مطالبة عموم المواطنين بالالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية والتباعد الاجتماعي وباقي تعليمات لجنة الطوارئ كونها الحل الأنسب والأجدى لضمان عدم الإصابة بالفيروس ومضاعفاته الخطرة.

 وحيا الوزير بحيبح وأشاد بجهود جميع الأطباء والممرضين وكافة العاملين في القطاع الصحي من ابطال الجيش الأبيض المواجه للوباء، والذين يقدمون أعظم التضحيات والدروس وستعمل وزارة الصحة معهم ولأجلهم بكل ما تستطيع.

وفيما يتعلق باللقاح المضاد لفيروس كورونا، أوضح وزير الصحة العامة والسكان أن الدفعة الأولى الواصلة من اللقاح التي ستدشن خلال الايام القادمة فإن الأولوية في صرفها ستكون للطواقم الطبية ثم كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة وهو ما نأمل أن يساعد على جهود احتواء الجائحة، ولكنه ليس بديلا عن الاستمرار بالإجراءات الاحترازية والوقائية من الجميع.

<