”يمني” يكشف عن حجم الأموال المهربة خارج اليمن خوفا من الحرب والدول الأوفر حظا ومصير أموال المغتربين

كشف خبير اقتصادي ومصرفي يمني، اليوم الاثنين، عن حجم الأموال المهربة خارج اليمن خوفا من الحرب والدول الأوفر حظا ومصير أموال المغتربين. وقال المصرفي علي التويتي، في نشر على صفحته بالفيسبوك، رصده " المشهد اليمني "، إن " الأموال المهربة خارج اليمن خوفا من الحرب، تبلغ أكثر من 30 مليار دولار تم تهريبها الى دول عدة". وأوضح بأن "لجمهورية مصر العربية النصيب الاكبر بحوالي 100 الف شقة ما اشتراه اليمنيين في مصر وكذلك تركيا والاردن وجيبوتي وماليزيا وغيرها من الدول".  وأضاف: "ولم نتوقف عند هذا الحد؛ بل المغتربون يرسلون أموالهم لاقاربهم في تلك الدول". ودعا إلى وقف الحرب وعودة أبناء الوطن لتعود الثروات  ويتحسن الاقتصاد ودخل الفرد. وتواصل رؤوس الأموال هجرتها بفعل الحرب والمضايقات التي تفرضها أطرافها.

 

<