هذا ما دار بين نائب الرئيس واللواء العرادة خلال الاتصال الهاتفي بشأن المستجدات في مأرب

أجرى نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح اتصالاً هاتفياً بمحافظ محافظة مأرب للاطلاع على المستجدات والأوضاع المختلفة في المحافظة. 

 

واستمع نائب الرئيس، خلال الاتصال، إلى الجهود المبذولة في تلبية احتياجات المواطنين وتفقد أحوالهم وأوضاعهم خلال شهر رمضان المبارك، مهنئاً قيادة السلطة المحلية وأبناء المحافظة والمقاتلين الأبطال بهذه المناسبة الدينية العظيمة. 

 

وحيا نائب الرئيس "الملاحم والبطولات الخالدة للمقاتلين الأبطال في جبهات العزة والشرف وردعهم لاعتداءات الميليشيات الانقلابية الإيرانية الإرهابية، مؤكداً بأن هذه الملاحم والتضحيات الجسيمة لأبناء اليمن وأبطال الجيش والمقاومة ستفتح صفحةً للنصر والعزة والكرامة والجمهورية الخالدة، وستطوي صفحات القهر والكهنوت والدجل".

 

واطمأن نائب الرئيس على أحوال النازحين في المحافظة جراء الاعتداءات الجبانة من قبل الميليشيات الانقلابية، مشيراً إلى أن مأرب التاريخ والحضارة ستظل عند مستوى الولاء والوفاء لله والوطن والثورة والجمهورية. 

 

من جانبه رفع محافظ المحافظة تهاني أبناء المحافظة للقيادة السياسية بحلول شهر الرحمة والنصر شهر رمضان المبارك، منوهاً إلى جملة من القضايا المرتبطة بالمحافظة وفي مقدمتها استبسال الأبطال وتكبيدهم للميليشيات الانقلابية خسائر فادحة وتلقينها الدروس اللازمة جراء الأعمال الطائشة تجاه المدنيين والنازحين.

<