تغييّر وجهة معسكر ”الاحمر اليمني”

رّر الاتحاد العام لكرة القدم إقامة معسكر المنتخب الوطني اليمني الأول في مدينة عتق بمحافظة شبوة؛ في إطار استعدادات المنتخب لنهائيات كأس العالم (قطر 2022) وكأس آسيا (الصين 2023). يأتي ذلك بعد أن أستقر اتحاد الكرة على إقامة المعسكر في مدينة عتق بدلاً من إقامته في مدينة سيئون بمحافظة حضرموت لأسباب غير معروفه. و سينطلق معسكر الأحمر بعتق غدٍ الاحد وسيشهد مشاركة جميع اللاعبين المحليين، فيما سيغيب اللاعبين المحترفين خارجياً على أن يلتحقون بالمنتخب قبل مواجهة السعودية بيومين وفقاً للنظام المتبع من قِبل الاتحادين الآسيوي والدولي. وسيتدرب المنتخب في معسكره الداخلي بشبوة على ملعب الشهيد ناصر الخليفي بعتق، وستقام التدريبات على فترتين تحت إشراف المدرب الوطني، من أجل رفع المعدلات اللياقية للاعبين وتجهيزهم على الوجه الاكمل لمباريات التصفيات. ويعد ملعب الشهيد الخليفي بعتق (الذي سيتدرب عليه المنتخب) هو الملعب الرئيسي بمحافظة شبوة، وقد بلغت تكلفة تعشيبه بالعشب الاصطناعي (235) ألف دولار، والذي قامت بفرشه مؤسسة العشب الأخضر للمقاولات المعمارية والانشائية وفقاً للمواصفات الدولية المعتمدة من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” ، وبما يتواكب مع مناخ مديرية عتق، وبمساحة إجمالية تقدر بـ 7072 متر مربع بتمويل من حصة المحافظة من مبيعات النفط الخام. ويستعد المنتخب لخوض المباريات المتبقية له في التصفيات الآسيوية والتي ستكون أمام كلاً من (السعودية، أوزباكستان، فلسطين) وستقام جميع المباريات بالعاصمة السعودية الرياض من الفترة الـ 31 مايو وحتى الـ 14 من يونيو المقبلين.

<