الحوثي يقصم ظهور اليمنيين بقرار صادم لم يسبق له مثيل.. يطال كل فرد في مناطق سيطرة المليشيات

أقرت مليشيا الحوثي الانقلابية رفع زكاة الفطرة لهذا العام في ظل ظروف قاسية يعانيها السكان في مناطق سيطرتها، بحسب وثيقة صادرة عن ما تسمى "هيئة الزكاة" التابعة لسلطاتها.

وتضمن قرار رفع زكاة الفطر ـ بحسب الوثيقة ـ واستناداً إلى فتوى حوثية من مفتي الميليشيا المدعو شمس الدين بن شرف الدين برفع زكاة الفطرة عن الفرد الواحد إلى (550 ريالا) يمنيا.

ويلزم القرار الحوثي جميع مكاتب الزكاة بالقيام بتحصيل زكاة الفطرة من المكاتب الحكومية والقطاع الخاص الخاضعة لسيطرة الانقلاب الحوثي، وخصمها على كل فرد وموظف ومن يعول بالزيادة التي شملها القرار.

وقوبل القرار الحوثي باستهجان واسع في أوساط اليمنيين، والذي يأتي في إطار سلسلة قرارات هدفها الجباية ونهب الأموال في ظل استمرار مليشيا الحوثي في نهب الإيرادات العامة ومصادرة مرتبات الموظفين منذ ست سنوات، وتفاقم الحالة المعيشية والمعاناة الإنسانية للمواطنين في مناطق سيطرتها.

الجدير بالذكر أن زكاة الفطرة كانت قبل ثلاثة أعوام (200 ريال) على النفس الواحدة قبل أن ترفعها المليشيا إلى (500 ريال) للنفس الواحدة بزيادة تقدر بـ 300% عما كانت عليه، لتضيف 50 ريالا هذا العام.

<