خبير أمني ينصح مستخدمي "فيسبوك ماسنجر" بتركه فورا لهذا السبب!

نصح خبير في مجال الأمن السيبراني، مستخدمي تطبيق "فيسبوك ماسنجر"، بتركه في أقرب وقت ممكن بسبب عدم أمانه.

 

وقال الخبير البريطاني، زاك دوفمان، إن مستخدمي التطبيق، عليهم التحول إلى خدمة أخرى؛ لأن "فيسبوك ماسنجر" لم يعد يحميهم من المتسللين، وفقا لمجلة "فوربس".

 

وعلل دوفمان ذلك، بأن "فيسبوك" أخر نشر تحديثات الأمان الرئيسية للمنصة، التي وصفها المسؤولون التنفيذيون للشركة بأنها "ضرورية".

 

وقال دوفمان "إنها واحدة من ثلاثة أحداث منفصلة حدثت في الأسابيع الأخيرة، وما لم نقم جميعًا بالتصويت واختيار الخدمات التي تحترم خصوصيتنا، فكيف نتوقع أن يتغير مقدمو الخدمات هؤلاء؟".

 

وأشار الخبير إلى أن الحدث الأول، هو قرار "فيسبوك ماسنجر" بتأجيل تحديثات الأمان الرئيسية المصممة لحماية المستخدمين البالغ عددهم 1.3 مليار مستخدم، ولن يصدر التطبيق التحديثات حتى عام 2022 على أقرب تقدير، وفقا لدوفمان، على الرغم من أنه لم يقدم أي دليل على هذا الادعاء.

 

وأضاف أن الحدث الثاني، هو تعليقات حديثة حول الخصوصية أدلى بها ويل كاثكارت، أحد كبار المسؤولين التنفيذيين في "فيسبوك"، حيث تقدم تطبيقات مثل "واتسآب"، تقنية تشفير شاملة، تضمن عدم إمكانية قراءة الرسائل من قبل المتسللين، في الوقت الذي لا يوفر فيه "فيسبوك ماسنجر" تشفيرًا من طرف إلى طرف، مما يعني أن محادثات المستخدم ليست خاصة ولا آمنة.

 

ولفت دوفمان، إلى أن السبب الثالث لمغادرة "فيسبوك ماسنجر"، فهو السجل السيئ لفيسبوك، فيما يتعلق بخصوصية المستخدم، والذي تم سحبه مؤخرًا إلى دائرة الضوء مرة أخرى.

<