وصول سعرها 15 ألف .. الحوثيون يوقفون توزيع أسطوانات الغاز المنزلي عبر عقال الحارات

أوقفت شركة الغاز بصنعاء التابعة للمليشيا الحوثية توزيع أسطوانات الغاز المنزلي عبر المشرفين وعقال الحارات حتى إشعار آخر بعد وصول سعر إسطوانة الغاز إلى 15 ألف ريال في بعض مناطق سيطرة المليشيا الحوثية مع حلول شهر رمضان .

 

 

وقالت مصادر محلية للمشهد اليمني اليوم الجمعة أن الشركة اليمنية للغاز فرع صنعاء التابعة للحوثيين أبلغت عقال الحارات والمشرفين التابعين لها بإيقاف عملية توزيع الغاز المنزل حتى إشعار آخر دون ذكر الأسباب عن هذا التوقف .

 

 

وأضافت المصادر أن المليشيا الحوثية بدأت خلال الفترة السابقة بتأخير عملية الصرف والتي كانت تتم كل نصف شهر إلى عشرين يوما ثم كل شهر لكنها في الفترة الأخيرة لم تعد تقوم بعملية الصرف إلا كل شهر ونصف إلى شهرين في إطار سياسية المليشيا في خنق المواطنين بالتدريج من أجل تفعيل السوق السوداء والتي تدر عليها ملايين الدولارات .

 

 

وأكدت المصادر ان الحوثيين والذين يطلق عليهم إسم " ثوار الجرعة "قاموا بنفس الآلية من خلال تعويم عملية بيع المشتقات النفطية إلى سعر 4 الف ريال بعد انقلابهم على السلطة لكنها قامت برفع أسعارها تدريجيا حتى وصلت اليوم إلى 15 ألف ريال لسعر الجالون من مادتي البترول و الديزل سعة 20 لتر .

 

 

وتحاول المليشيا الحوثية تجويع اليمنيين وافقارهم كما يتم في إيران الغنية بالنفط وغيرها من الدول الشيعية بهدف نشر الجهل والأمية والتي ترافق الشعوب الفقيرة حتى تتقبل بافكارهم الخرافية في الولاية والخمس وغيرها من البدع وعدم إعطاء الشعوب فرصة لالتقاط أنفاسها .

<