رئيس الانتقالي ينتقد الموقف الدولي ويحذر من عودة الإرهاب إلى جنوب اليمن

حذّر رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي الموالي للإمارات عيدروس الزبيدي، من ”تزايد مؤشرات عودة النشاط الإرهابي، دون وجود موقف دولي حازم بجانب القوات الجنوبية التي قدمت تجربة فريدة في مكافحة الإرهاب والتطرف“.

 

وأكد الزبيدي، خلال لقائه بالعاصمة الإماراتية أبوظبي مبعوث السويد إلى اليمن بيتر سيمنبي، وسفير السويد لدى الإمارات هنريك هولم، على موقف المجلس الداعم لعملية وقف إطلاق النار في اليمن، وبدء عملية سياسية شاملة تستوعب جميع الأطراف.

 

وأشار إلى ”ضرورة إيجاد حلول عاجلة لانهيار الأوضاع الإنسانية، والخدمات الأساسية، وجائحة كورونا التي فتكت بالشعب“.

 

 

ودعا الزبيدي، وفقا لما نقله الموقع الرسمي للمجلس الانتقالي الجنوبي، دول الاتحاد الأوروبي إلى ضرورة خلق حضور حقيقي للدور الإنساني في جنوب اليمن، ”الأمر الذي من شأنه انتشال الوضع وتهيئته لعملية سياسية وحلول ناجحة“.

 

وجدد تأكيده على دعم المجلس الانتقالي الجنوبي لجهود الأمم المتحدة التي يقودها مبعوثها الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث، واستعداد المجلس للمشاركة الفاعلة في العملية السياسية، مشددا على ”أن احترام واعتبار تطلعات الشعب الجنوبي هي الأساس المتين لأي مبادرات حل قادمة“.

<