ليندركينغ يدعو أطراف الصراع إلى اغتنام شهر رمضان لإحلال السلام وإنهاء المأساة في اليمن

دعا المبعوث الأميركي الخاص إلى اليمن، "تيم ليندركينغ" يوم الأربعاء، الأطراف اليمنية إلى اغتنام فرصة حلول شهر رمضان المبارك لإحلال السلام وإنهاء الصراع والمأساة التي تشهدها اليمن.

 

جاء ذلك في رسالة مكتوبة ومقطع فيديو مقتضب نشرتهما وزارة الخارجية الأمريكية على حساباتها بموقع التدوينات القصيرة "تويتر".

 

وقال ليندركينغ في الرسالة المكتوبة إنه يعلم "أن المعاناة في جميع أنحاء اليمن تزداد صعوبة في هذا الشهر الكريم".

 

وأضاف: ندعو الأطراف إلى اغتنام هذه الفرصة لإحلال السلام، والبدء في إنهاء المعاناة".

 

وقال المبعوث الأمريكي في مقطع فيديو نشرته الخارجية على حسابها بتويتر لشؤون الشرق الأدنى، إن "الشعب اليمني يعاني بشدة، ولابد على الأطراف المتنازعة كافة العمل معاً للوصول إلى حل سياسي".

 

وأكد أن بالإمكان صنع السلام "بدعم وتضافر الجهود كافة، ووقف الهجوم في مأرب"، وأضاف "حقيقة نريد منهم جميعاً (الاطراف اليمنية) الالتزام بشكل جدي بالمفاوضات وبإيمان قوي، لأن الشعب اليمني يعاني، ويجب علينا العمل معاً"، وفقا لما نقلته الشرق الأوسط.

 

وتأتي دعوة المبعوث الأمريكي، بالتزامن مع جولة جديدة يتوقع أن يبدأ بها اليوم إلى دول الخليج ضمن جهوده المتواصلة لحل الأزمة في اليمن.

 

وكان المبعوث الأمريكي شارك الثلاثاء في اجتماع نظمته مجموعة الخمسة + 4 بشأن اليمن في استضافة وزارة الخارجية الأمريكية، وقال في الاجتماع "أعتقد أن لدينا فرصة حقيقية لحل دائم للصراع اليمني".

 

وفي الاجتماع ذاته، دعا المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث أطراف النزاع إلى إسكات الأسلحة وتحقيق السلام، مع بدء شهر رمضان المبارك.

<