وفاة"الحضرمي" و"الصلوي" جراء إصابتهم بفايروس كورونا وسط تكتم شديد

توفي مواطنون بينهم أطباء وقاض بفيروس كورونا في محافظة إب الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي "وسط البلاد".

ووفقا للمصدر أونلاين قالت مصادر محلية إن عددا من الحالات توفيت خلال الأيام القليلة الماضية بعدد من مديريات محافظة إب، متأثرة بفيروس كورونا المستجد. وأفادت أن الإصابات والوفيات امتدت إلى الطواقم الطبية بالمحافظة، كنتيجة طبيعية لاستقبالها عشرات الحالات من المرضى المصابين في ظل إمكانات شحيحة، وسط إنكار السلطات الصحية التي لم تتخذ أي إجراءات حتى اللحظة.

وأكدت المصادر وفاة الدكتور عبدالكريم الصلوي، أخصائي طب الأطفال بمستوصف الخالد في مدينة القاعدة جنوب محافظة إب إثر إصابته بالفيروس، فيما توفي القاضي عبدالرحمن عوض الحضرمي للسبب ذاته، والقاضي هو شقيق الدكتور وأخصائي الجراحة العامة البروفيسور طاهر الحضرمي والذي توفي قبل أشهر متأثرا بإصابته بالفيروس.

ويوم أمس الأول توفي الدكتور عصام هزاع أخصائي طب الأطفال في مستشفى البرج "مستشفى خاص" إثر إصابته بفيروس كورونا، وذلك بعد يوم من وفاة ممرضة هندية في مستشفى جبلة تُدعى "ميرسي بولوس".

وعملت الممرضة الهندية "ميرس بولوس" في المستشفى منذ أربعين عاما، وكانت من الكوادر الأساسية في المستشفى الذي يحظى بقبول محلي ويتميز بتقديم خدمة طبية جيدة، تدهورت خلال السنوات الماضية.

 

المصادر أكدت إصابة مدير مستشفى الثورة العام بمدينة إب د. عبدالغني غابشة بكورونا وهو في حالة جيدة

 

<