لهذه الاسباب.. اجتماع هام لرئاسة الجمهورية مع رئاسة الحكومة والشورى

ترأس فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية الْيَوْمَ اجتماعاً، ضم نائبه الفريق الركن علي محسن صالح ورئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك ورئيس مجلس الشورى الدكتور احمد عبيد بن دغر.

وفِي الاجتماع أكد فخامته على أهمية التواصل والوقوف على مجمل التطورات على الساحة اليمنية بأوجهها وأشكالها المختلفة.

 

وقال “نستشعر حجم المعاناة والصعوبات التي تواجه شعبنا في ظل الاوضاع الراهنة والتحديات الاقتصادية والخدمية مع استمرار الحرب الظالمة التي فرضتها مليشيات الحوثي الانقلابية على شعبنا خدمة لأجندة إيران ولفرض تجربتها الدخيلة التي لا يمكن قبولها مهما كلف شعبنا من تضحيات”.

 

وثمن فخامته دعم دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ومساندتهم الفاعلة في مختلف المجالات ومنها الدعم الخدمي والتنموي لتخفيف من أعباء التحديات التي يواجها اليمنيين.

 

وفي الاجتماع قدم نائب رئيس الجمهورية تقريراً موجزاً لخص الموقف العام لمختلف الجبهات وخطوط التماس في عدد من الجبهات والمناطق ومنها حرض وميدي ومارب وغيرها.. لافتاً الى الانتصارات المحققة في تلك الجبهات والتضحيات التي تقدم لنصرة مشروع اليمن الكبير.

 

الى ذلك قدم رئيس الوزراء تقريرا موجزاً عن جهود الحكومة وعملها الميداني خلال الفترة الماضية وفِي العاصمة المؤقتة عدن ومختلف المحافظات المحررة وتقديم عددا من الاحتياجات الخدمية.

 

كما تطرق إلى الخطوات العملية التي تعمل الحكومة عليها مع الاشقاء في المملكة العربية السعودية لوصول المنحة النفطية المقدمة خلال اتصال فخامة الرئيس بسمو ولي العهد نائب رئيس الوزراء وزير الدفاع الامير محمد بن سلمان للتخفيف من معاناة الناس مع حلول شهر رمضان فضلا عن تذليل مختلف الصعوبات والبحث عن توفير الامكانات لصرف المرتبات وفقا وتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية.

 

من جانبه أكد رئيس مجلس الشورى أهمية اللقاءات المستمرة للوقوف على واقع البلد الراهن ومواجهة تحدياته وإيجاد الحلول والمخارج الممكنة من خلال حشد الموارد والامكانات وبدعم صادق من الاشقاء في المملكة العربية السعودية.

 

كما ناقش الاجتماع عددا من القضايا والموضوعات المطروحة واتخذ بشأنها ما يلزم.

<