مركز أمريكي يطالب الحكومة والتحالف بسرعة التحرك لحل مشكلة العالقين في منذ الوديعة

أدان المركز الأمريكي للعدالة (ACJ) قرار الحكومة اليمنية والتحالف العربي منع المسافرين اليمنيين من الدخول للأراضي اليمنية بسياراتهم رباعية الدفع.

 

واستنكر المركز في بيان له ما تعرض له المئات من المغتربين اليمنيين العالقين في منفذ الوديعة منذ اسبوعين وسط معاناة شديدة بالصحراء جراء قرار منع الحكومة اليمنية والتحالف لدخول سيارات الدفع الرباعي إلى اليمن بذريعة أن هذا النوع من السيارات غير مصرح به الدخول إلى أراضي يمنية.

وقال إن منع مواطنين بنسائهم وأطفالهم من الدخول إلى بلدهم يعد انتهاكاً واضحاً للقوانين التي كفلت  لهؤلاء حرية التنقل والسفر والعودة الى وطنهم، مضيفاً أن ممارسة ذلك بذريعة منع دخول سيارات الدفع الرباعي يعد إجراء غير مبرر.

 

واعتبر أن ما حدث يشكل أزمة إنسانية تضاف إلى قائمة الأزمات التي يعيشها المواطن اليمني منذ اندلاع الحرب قبل ست سنوات.

وطالب المركز الأمريكي للعدالة الحكومة اليمنية وحكومة المملكة العربية السعودية سرعة السماح للعالقين بالمغادرة وحل هذه المشكلة التي تسببت في معاناة العديد من الأسر اليمنية القادمة من الأراضي السعودية لقضاء فترة شهر رمضان المبارك وعيد الفطر.

وكان رئيس الوزراء اليمني معين عبدالملك قد وجه رسالة قبل يومين إلى قائد العمليات المشتركة يوضح فيه إجراء السلطات اليمنية بمنفذ الوديعة حول منع دخول سيارات الدفع الرباعي والتي يقصد بها "الشاصات" التي تذهب أكثرها إلى جماعة الحوثي "تجارياً"، مطالباً إياهم برفع القرار والعودة للإجراءات السابقة وإنهاء معاناة المواطنين.

<