أسير حوثي يكشف عن جريمة مدوية قامت بها الميليشيات ضد العناصر التي رفضت القتال معهم

كشف أسير حوثي وقع بيد قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في جبهة الكسارة بمحافظة مأرب خلال التحقيق معه عن قيام الميليشيات بتصفية 35 شابا ممن استقدمهم الحوثيين للقتال معهم.

وأوضح الأسير أن الشبان وصلوا إلى جبهة الكسارة وبعد مشاهدتهم لجثث عشرات القتلى الحوثيين المرمية على الأرض رفضوا القتال وطالبوا بالعودة إلى صنعاء فوافق قائدهم وقام باقتيادهم إلى منزل في الجدعان، ثم أغلق المنزل وقام بزراعة الألغام ونسفه بمن فيه.

وأضاف الأسير أن هذه ليست هي المرة الأولى التي تقوم فيها الميليشيات بمثل هذه الجرائم، بل سبقتها العديد من الجرائم المشابهة.

<