المبعوث السويدي إلى اليمن يشدد على ضرورة وقف استهداف النازحين

شدد المبعوث السويدي الخاص إلى اليمن بيتر سمبني، اليوم الجمعة، على ضرورة وقف استهداف النازحين والمدنيين بشكل عام وأن يكونوا في مأمن من الحرب.

جاء ذلك، خلال اطلاعه على آثار القصف الصاروخي والمدفعي الذي شنته جماعة الحوثي المسلحة على مخيم السويداء غرب محافظة مأرب خلال الفترة الماضية.

واستمع “سمبني” ومعه وكيل محافظة مأرب عبدربه مفتاح، من مدير الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين سيف ناصر مثنى إلى شرح مفصل عن معاناة النازحين وأوضاعهم الإنسانية المأساوية.

وعبر المبعوث السويدي، خلال زيارته، عن أسفه للوضع الإنساني الصعب للنازحين في مخيم السويداء واضطرارهم للنزوح مرات عديدة.

وأكد أن “النازحين يستحقون الحياة بشكل أفضل”. وتسبب القصف الحوثي المستمر بالصواريخ والمدفعية على مخيمات النازحين في مدينة مأرب بموجة نزوح جديدة، مما فاقم من معاناتهم.

وكان المبعوث السويدي قد التقى بممثلات عن رابطة أمهات المختطفين وتعرف منهن على حجم المعاناة التي يقاسيها المختطفون في سجون الحوثي منذ سنوات وتعرضهم للتصفية تحت التعذيب وأبشع الانتهاكات الجسيمة المرتكبة بحقهم.

<