تصريح جديد لحاخام الطائفة اليهودية في اليمن

شكا الحاخام يحيى يوسف (حاخام الطائفة اليهودية في اليمن) تعرضهم  للأذى والتنكيل وأجبارهم على الرحيل من اليمن، من قبل المليشيا الحوثية.

وقال القيادي المؤتمري فهد دهشوش، في منشور بـصفحته على "الفيس بوك" اليوم الجمعة، أن حاخام الطائفة اليهودية في اليمن، شكا له من المضايقات التي تنالهم من قبل المليشيا، موضحا أن الحاخام يحيى يوسف، لا يريد مغادرة اليمن ويعتبره موطنه الأول، رغم المغريات التي عرضت عليهم منظمات الهجرة الى إسرائيل، مع وعود بمنازل فخمة ومرتبات ومغريات بلا حدود، ألا أنهم رفضوا بشدة محبة في وطنهم اليمن.

أنهى الحوثيون قبل أيام وجود الطائفة اليهودية في اليمن بترحيل آخر ثلاث أسر من البلاد، ويبلغ عدد أفرادها 13 شخصاً من الذكور والإناث، عداأربعة أشخاص من كبار السن، وقالت إنهم في طريقهم للبحث عن وطن بديل بعد أن قايضتهم الجماعة مقابل المغادرة بالوعد عن إطلاق سراح أحد أبناء الطائفة المسجون لدى المخابرات منذ ستة أعوام وصدرت أحكام نهائية بالإفراج عنه.

وحتى نهاية فبراير الماضي كانت الأسر الثلاث تقاوم ضغوط الحوثيين لترحيلهم وتتمسك بالبقاء في اليمن لكن آخر زيارة قام بها أفراد الأسرة إلى سجن المخابرات كانت كافية لإجبارهم على المغادرة، حيث أبلغوا أن عليهم المغادرة إذا ما أرادوا الإفراج عن ليفي سالم المسجون منذ ستة أعوام رغم إصدار محاكم الحوثيين أحكاماً بالإفراج عنه أسوة برفاقه المسلمين الذين أطلق سراحهم بعد إدانتهم بتسهيل خروج نسخة قديمة من التوراة مع مجموعة من أبناء الطائفة اليهودية الذين رحلوا من محافظة عمران في عام 2016.

<