هام لكل اليمنيين..اصدار دليل علاجي شامل خلال جائحة كورونا

لا يزال العالم يرزح تحت وطأة جائحة فايروس كورونا منذ عام ونصف، وتكمن خطورة هذه الجائحة في عدد الحالات الكامنة القادرة على نقل الإصابة للآخرين دون أن تظهر عليهم أي أعراض، مما يشكل ضغطاً إضافياً على المصابين وعلى المجتمع المحيط في كيفية التعامل مع الإصابة بفايروس كورنا.

 

وتبدأ عادة الأعراض خفيفة ثم تشتد تدريجياً وقد تتطلب في بعض الأحيان الانتقال الى المستشفى لتقلي العناية اللازمة، كما يُطلب من المريض التزام الحجر الصحي هو وكل أفراد أسرته والأشخاص المخالطين له في الفترة السابقة لاكتشاف اصابته.

التعايش مع الإصابة بكورنا لابد من أن يكون وفق الطرق العلمية الصحيحة لإدارة التعامل مع أعراض الإصابة بفايروس كورونا، وقد يتبادل الى ذهنك الكثير من الأسئلة إذا كنت مصابًا بفايروس كورونا (COVID-19) وتعتني بنفسك في المنزل خلال الحجر الصحي أو كنت تعتني بأحد أفراد أسرتك المصاب بـ COVID-19 في المنزل. 

كيف تعرف أن الحالة المرضية أصبحت تحتاج الى الرعاية الخاصة في المشفى؟ ما الذي يمكنك فعله لمنع انتشار الفايروس؟ كيف يمكنك دعم الشخص مريض وإدارة توترك؟ 

 

في هذا المقال سنجيب على كل تساؤلاتك بالتفصيل:

 

اولا أعراض الإصابة بفايروس كورونا COVID-19:

تشمل أعراض الإصابة بفايروس كورونا -19:

 

حمى (درجة حرارة أعلى من 37.8 درجة مئوية).

سعال متجدد ومستمر.

فقدان أو تغير في حاسة الشم أو التذوق.

ضيق التنفس وصعوبة التنفس.

تعب وارهاق.

الصداع الشديد.

التهاب الحلق.

اوجاع والآم عامة.

في حال ظهرت العديد من هذه الأعراض لديك فيجب عليك عزل نفسك مباشرة وطلب الرعاية الطبية العاجلة في حال اشتداد الأعراض. أما المصابون الذين يعانون من أعراض خفيفة فيمكنهم رعاية أنفسهم في المنزل خلال فترة الحجر.

 

ثانيا : علاج أعراض الإصابة بفايروس كورونا في المنزل:

يعاني معظم الأشخاص المصابون بفيروس COVID-19 من أعراض خفيفة تستمر لبضعة أيام، ويمكنهم التعافي في المنزل خلال فترة الاستشفاء، وقد يشعر الأشخاص المصابون بالفيروس بالتحسن في غضون أسبوع تقريبًا. حيث يهدف العلاج إلى تخفيف الأعراض ويشمل الراحة وتناول كمية من السوائل الكافية اليومية ومسكنات الألم.

 

وقد يصف لك الطبيب أحد هذه الأدوية:

Dexamethasone: الديكساميثازون والكورتيكوستيرويدات الأخرى (بريدنيزون ، ميثيل بريدنيزولون) من الأدوية القوية المضادة للالتهابات. فهي متوفرة وغير مكلفة.

Remdesivir: في أكتوبر 2020 ، وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على عقار ريمديسفير المضاد للفيروسات لعلاج كوفيد -19. قد يسرع ريمديزفير من وقت الشفاء. 

يمكن استخدام الدواء لعلاج البالغين والأطفال الذين تبلغ أعمارهم 12 عامًا أو أكثر، 

 

Baricitinib In Combination with Remdesivir: في نوفمبر 2020 ، أصدرت إدارة الغذاء والدواء (FDA) تصريحًا للاستخدام لاستخدام الباريتينيب بالاشتراك مع ريمديسفير في حالات الطوارئ (EUA) عند البالغين والأطفال الذين يبلغون من العمر عامين فما فوق.

Anticoagulation drugs: يتلقى جميع الأشخاص الذين يدخلون المستشفى تقريبًا مصابين بـ COVID أدوية للمساعدة في منع تجلط الدم. عادة ما يصف الأطباء جرعة منخفضة من الهيبارين أو الإينوكسابارين. ومع ذلك، يحتاج بعض المرضى إلى جرعات كاملة من مضادات التخثر إذا كان لديهم بالفعل جلطات دموية أو لديهم مخاطر عالية لتشكل الجلطات.

لا تتناول المضادات الحيوية لعلاج فيروس كورونا. لأن سبب الإصابة فيروس، ولذلك فإن المضادات الحيوية لن تحسن من أعراض إصابتك بفيروس كورونا. ننصحك بعدم تناول المضادات الحيوية إذا لم يتم وصفها لك من قبل طاقم الرعاية الصحة الخاص بك.

 

يجب على كبار السن أو الذيم يُعانون من أمراض أخرى الاتصال بالطبيب بمجرد بدء الأعراض.

 

ثالثا : أعراض الحالات الطارئة التي تتطلب العناية بالمستشفى:

قد يوصي الطبيب في بداية ظهور الأعراض باستخدام مقياس التأكسج النبضي بالمنزل، خاصة إذا كان المريض معرّضاً لخطر الإصابة بمرض مصحوب بأعراض COVID-19. يمكن للجهاز المساعدة في فحص التنفس عن طريق قياس كمية الأكسجين في الدم. قد تؤدي قراءة أقل من 92? إلى زيادة الحاجة إلى العناية الخاصة في المستشفى.

تتضمن الإشارات الطارئة للإصابة بفايروس كورونا التي تحتاج التوصل لأقرب مركز صحي للعناية بالمريض:

 

صعوبة في التنفس.

ألم أو ضغط مستمر في الصدر.

ارتباك.

زرقة الشفاه أو الوجه.

عدم القدرة على البقاء مستيقظا أو التركيز في الأعمال الروتينية اليومية.

رابعا ماذا يجب عليك فعله عند إصابتك بفيروس كورونا:

ابق في المنزل: ينطبق هذا حتى إذا لم يكن لديك حالة مؤكدة ولكن لديك أعراض الإصابة بفيروس كورونا.

اتصل بطبيبك. هناك بعض الأدوية التي يجب أن تداوم عليها وفقاً لتقيم حالتك.

حافظ على مسافة التباعد الاجتماعي وذلك عبر البقاء في غرفة منعزلة تحتوي على حمام مخصص.

إذا كان يجب عليك مشاركة الحمام، فسيتعين تنظيفه من آثار فيروس كورونا بعد كل استخدام.

ابق بعيدًا عن باقي أفراد أسرتك.

ارتدِ قناعًا طبياً للوجه, عند التحدث مع الناس.

خامسا ماذا يجب عليك أن تفعل لحماية المجتمع الذي تعيش من انتشار العدوى؟

يجب عليك وعلى الآخرين أن يستمروا في ممارسة الطرق الصحيحة للحماية من الإصابة بفيروس كورونا:

 

اغسل يديك كثيرًا.

اسعل في منديل وارميه على الفور في سلة مهملات مبطنة بالبلاستيك.

نظف الأسطح التي يتم لمسها بشكل متكرر كل يوم.

منتجات التنظيف ومعقمات اليدين الشائعة لن تكون فعالة بالضرورة في قتل الفيروس على الأسطح أو عللا اليدين. 

معقمات الأيدي ومنتجات التنظيف الفعالة هي التي تحتوي على 60? على الأقل من الكحول (أو على 300 جزء في المليون على الأقل من حمض الهيبوكلوريد). 

لا تشارك الأغراض الشخصية مع أحد، مثل الأطباق أو المناشف أو أغطية الفراش. 

تأكد من غسل الملابس وأغطية الأثاث جيدًا.

تجنب التماس بالحيوانات الأليفة أثناء المرض.

تجنب استخدام وسائل النقل العام أو خدمات مشاركة الركوب أو سيارات الأجرة.

سادسا نصائح لتدبير أعراض الإصابة بكورونا:

التعامل مع الحمى وارتفاع الحرارة:

 

تناول خافض للحرارة، اسيتامينوفين أو سيتامول هو ما يوصى به عادة.

حافظ على رطوبة جسمك. عادة ما تسبب الحمى التعرق، مما يعني فقدان جسمك للماء. لذلك ننصحك بشرب الكثير من السوائل (يفضل الماء أو العصير وليس الصودا أو المشروبات عالية السكر التي قد تجعلك تشعر بالعطش). 

لا ينصح بالمشروبات المحتوية على الكافيين.

 

حافظ على راحتك: فقط استرح واترك جسمك يستعيد طاقته.

التعامل مع نوبات السعال:

 

اشرب المشروبات الدافئة طوال اليوم مثل المستخلصات العشبية" الزهورات". حيث تعمل هذه المشروبات على تسخين الممرات الهوائية، وتبقيها رطبة وتمنع تشكل المواد المخاطية في الحلق والمجاري التنفسية العلوية.

جرب تناول ملعقة صغيرة من العسل في ماء ساخن. العسل لديه القدرة على تهدئة التهاب الحلق. ومع ذلك، يجب ألا يجرب الأطفال دون سن عام العسل.

استنشق البخار. استخدم دشًا ساخنًا أو مبخرًا أو أي وسيلة لصنع البخار. سوف يهدئ البخار التهاب الحلق ويفتح مجرى الهواء لديك، مما يجعل التنفس أسهل.

تناول حلوى مجمدة. قد تساعد البرودة في تخدير الألم وتهدئة حلقك إذا كان مؤلمًا من السعال.

جرب تناول حبوب المص الطبية أو القطرات المهدئة للسعال.

التعامل مع ضيق التنفس:

 

جرب تقنيات الاسترخاء أو التأمل. سيساعد ذلك على تهدئة الجسم وجعل تنفسك أكثر انتظامًا.

تساعد تقنيات الاسترخاء أيضاً في محاربة القلق.

قد تحتاج إلى استخدام جهاز الاستنشاق في بعض الأحيان.

لا تستخدم جهاز الاستنشاق الخاص بشخص آخر، تأكد من تطهير الجهاز بعد كل استخدام.

التعامل مع الآثار النفسية للإصابة بكورونا:

 

حافظ على روتينك اليومي، بما في ذلك الاستحمام وارتداء الملابس.

خذ فترات راحة من أخبار COVID-19 ، بما في ذلك وسائل التواصل الاجتماعي.

تناول وجبات صحية.

ممارسه الرياضة.

احصل على قسط كافي من النوم.

تجنب الاستخدام المفرط للكحول والتبغ.

تنفس بعمق أو تأمل.

ركز على الأنشطة الممتعة.

تواصل مع الآخرين وشارك ما تشعر به.

يمكن أن يساعدك الاعتناء بنفسك في التغلب على التوتر.

وفي الاخير :

 

عندما تتعافى من الإصابة بفيروس كورونا شارك تجربتك مع الأخرين كي تدعم المصابين وتنشر الأمل والتفاؤل في عالمنا الذي يُعاني من تفشي هذا الوباء. لنتغلب معاً على هذا الوباء

<