زعيم الحوثيين يأمر بحشد مزيد من المقاتليين باتجاه مأرب وتحقيق إي اختراق قبل حلول شهر رمضان

قالت مصادر مطلعة، أن قادة الميليشيات الحوثية الانقلابية تلقوا أوامر من زعيم الجماعة، عبد الملك الحوثي، لتكثيف الضغط على محافظة مأرب، عبر حشد المزيد من المجندين ضمن مسعاه للسيطرة على المحافظة النفطية.

ونقلت صحيفة “الشرق الأوسط” عن المصادر قولها أن زعيم الحوثيين، “شدّد على كبار قيادات ميليشياته من أجل تحقيق أي اختراق ميداني باتجاه مأرب قبل حلول شهر رمضان المبارك، مهما كانت الخسائر”.

وأوضحت المصادر أن الحوثي أمر الميليشيات بحشد مقاتلين جدد من صعدة وعمران وذمار وإب، مضيفة إن “الميليشيات تنوي الدفع بنحو 2000 مجند إلى غرب مأرب وجنوبها وشمالها الغربي، تنفيذاً لأوامر زعيمها”.

وبحسب المصادر، فإن زعيم الميليشيات وبخ كبار قادته لعجزهم عن حسم المعركة التي يرى فيها أنها المعركة المصيرية، بالنظر إلى الأهمية الاستراتيجية التي تمثلها محافظة مأرب.

ومنذ بداية فبراير الماضي، تشن مليشيات الحوثي هجوماً عنيفاً على محافظة مأرب، من عدة جهات، بهدف السيطرة على محافظة مأرب الغنية بالنفط، قبل الدخول في أي مفاوضات.

وتسبب التصعيد بتفاقم الأزمة الإنسانية في مأرب، بعد تهجير أكثر من 16 ألف نازح، من مخيماتهم غربي مأرب بسبب استهدافها المتواصل من قبل الحوثيين. وأعربت الأمم المتحدة عن قلقها من التصعيد الحوثي، داعية الأطراف لوقف إطلاق النار والدخول في مفاوضات.

 

<