جرعة جديدة على الغاز المنزلي تفرضها الميليشيا قبيل شهر رمضان في صنعاء

رضت المليشيا الحوثية جرعة سعرية جديدة على الغاز المنزلي قبيل شهر رمضان في إطار سعي المليشيا لرفع ايرادتها بقوة السلاح دون مراعاة للظروف المعيشية التي يعاني منها المواطن نتيجة انقلاب المليشيا على السلطة . وقالت مصادر محلية للمشهد اليمني اليوم الأحد أن الحوثيين رفعوا جرعة جديدة في أسعار إسطوانة الغاز والتي كانت تباع بثلاثة الف ريال إلى خمسة آلاف ريال في جميع مديريات محافظة صنعاء وهو ما تسبب في إثارة غضب المواطنين . وأضافت المصادر أن الغاز القادم من محافظة مارب لا يتجاوز سعره الألفين الريال بينما تفرض المليشيا زيادة لصالحها تبدأ من دخول شاحنات الغاز إلى مناطق المليشيا الحوثية والتي تفرض مبلغ 5 مليون ريال على كل صهريج غاز في النقاط العسكرية التابعة لها . وأكدت المصادر أن الحوثيين يبيعوا الغاز بخمسة آلاف ريال للأسرة الواحدة كل شهر بواقع اسطوانة واحدة فقط والتي لا تكفي لتغطية مدة الشهر واحيانا يتأخر الصرف للشهرين وهو ما يدفع المواطنين لشرى الغاز من السوق السوداء التي تديرها المليشيا الحوثية . هذا وتباع اسطوانة الغاز في السوق السوداء للمليشيا الحوثية بمبلغ 13 الف ريال للأسطوانة الواحدة بينما يباع الجالون البترول سعة 20 لتر بمبلغ 14 الف ريال وكذلك بالنسبة لمادتي الديزل وهو ما تسبب في خسائر كبيرة للمزارعين 

<