شاهد اخطر “وثيقة” حوثية بشأن مخيمات النازحين وكيف يتم التعامل مع ساكني المخيمات

اصدرت مليشيات الحوثيين تعميما خطيرا على وسائل الاعلام والصحفيين والناشطين التابعين لها باستهداف مخيمات النازحين والإساءة الى المخيمات بحملة اعلامية شرسة للنيل من مخيمات النازحين في مأرب.

وحسب “وثيقة” رسمية صادرة من دائرة التوجيه المعنوي الى وزارة الاعلام التابعة للحوثيين تحثهم على تدشين حملة اعلامية عبر وسائل الاعلام تشوه بمخيمات النازحين في مأرب.

 

واستجابة لذلك حاول صحفي حوثي تبرير جرائم ميليشيا الحوثي والتي طالت مخيمات النازحين بحافظة مأرب بعد اعطائهم الضوء الأخضر بذلك من خلال وثيقة رسمية مسربة صادرة عن قيادات المليشيا تدعوا الصحفيين ‏بترويج إشاعات وقضايا زائفة منها إتخاذ الجيش الوطني للنازحين دروعا بشرية واختطاف النساء لتضليل الرأي العام والتغطية على جرائمها.

قال الصحفي الحوثي عبد الله الوزير لتعليمات المليشيا الحوثية في تغريده له على حسابه في تويتر لذلك بالقول ” ‏التفسير الوحيد لنقل مخيمات نازحين إلى قرب الاشتباكات أن هؤلاء النازحين تحت الإقامة الجبرية أو ليسوا نازحين بل مقاتلين ” .

وأضاف الوزير في تغريدته اليوم الجمعة بالقول ” لأن النازحين إنما هربوا من مناطق اشتباكات ولا يعقل أن يهربوا إليها” .

و‏أدى قصف الحوثيين لمخيمات النازحين إلى التهجير الثاني لجميع الأسر باتجاه مخيم ذنة الصوابين، وكذا تعرض مخيم الزور الواقع في مديرية صرواح والذي يأوي 570 أسرة نازحة في يومي 10 و 11 فبراير الجاري إلى قصف من قِبل الحوثيين بالأعيرة النارية وقذائف الهاون، ما دفع 570 أسرة إلى المغادرة .

<