الأمم المتحدة تثير مخاوف اليمنيين بشأن كورونا وتكشف حقيقة البيانات الرسمية

قالت منسقية الشؤون الإنسانية في اليمن التابعة للأمم المتحدة "أوتشا"، في تويتر، إن " البيانات الرسمية لا تعكس الانتشار الحقيقي لفيروس ‎كورونا (‎كوفيد_19) في ‎اليمن".

 

وأشارت إلى أن هناك جملة من الأسباب التي تؤكد أن البيانات الرسمية لا تعكس حقيقة انتشار الفيروس. 

 

ولم تذكر المنسقة الأسباب التي تمنع الجهات الرسمية اليمنية عن تسجيل شامل لإصابات وضحايا كورونا، إلا أن منظمة الصحة العالمية ومنظمات صحية دولية ومحلية قد أشارت سابقا إلى أن من جملة الاسباب شحة إمكانيات القطاع الصحي في اليمن وعدم القدرة على فحص أوسع للسكان. 

ودعت منسقية الأمم المتحدة للشئون الإنسانية في اليمن، جميع المواطنين، إلى توخي الحذر والالتزام بالممارسات الاحترازية، وذلك للحد من انتشار أوسع للفيروس ولتفادي مزيد من التدهور في الوضع.

وخلال الأسابيع الماضية، شهدت عدد من المحافظات اليمنية تفشيا واسعا لفيروس كورونا المتحور. 

وأمس، أعلنت اللجنة الوطنية العليا للطوائ التابعة للشرعية عن تسجيل أعلى حصيلة يومية لإصابات كورونا، حيث سجلت (174) حالة إصابة جديدة في 10 محافظات أبرزها عدن وحضرموت وتعز. 

وبذلك أصبح إجمالي الحالات المؤكدة (4531) منها (906) وفاة و(1682) تعافي.

<