محمد بن سلمان يزف بشرى سارة لكل اليمنيين.. والإعلان عنها رسميًا

تلقى الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، مساء الثلاثاء، اتصالاً هاتفياً، من ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي الأميرآ محمد بن سلمانآ بن عبدالعزيز آل سعود.

وزف الأمير محمد بن سلمان بشرى سارة للشعبآ اليمني، ووعد بتقديم منحة مشتقات نفطية بمبلغ 422 مليون دولار من البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن لتشغيل محطات الكهرباء في المحافظات اليمنية وكدعم للحكومة اليمنية لتقديم الخدمات للشعب اليمني وتحقيق الأمن والاستقرار في اليمن.

وخلال الاتصال، أكد محمد بن سلمان، مواصلة المملكة وقوفها مع الشعب اليمني والتخفيف من معاناته، وناقش معآ الرئيس هادي، جملة التحديات الاقتصادية والخدمية التي يعاني منها أبناء الشعب اليمني، وتطورات الأوضاع على الساحة اليمنية، والتأييد الدولي للمبادرةآ السعوديةآ لإنهاء الأزمة لإحلال السلام في اليمن والمبنية على المرجعيات الثلاث وبما يحفظ وحدة وأمن واستقرار اليمن.

واشاد الرئيس هادي بالدعم الأخوي الصادق والكبير الذي تقدمه المملكة العربية السعودية الشقيقة للشعب اليمني في كل المراحل ومختلف المجالات، مؤكدا دعمه للمبادرة السعودية.. مشيدا بحرص المملكة على تحقيق السلام الدائم في اليمن والحفاظ على أمنه واستقراره ووحدة أراضيه.

كما استعرض الجانبان مبادرتي "الشرق الأوسط الأخضر" والتي تهدف بالشراكة مع دول المنطقة إلى مواجهة التحديات البيئية.

وهنأ رئيس الجمهورية، ولي العهد السعودي بإطلاق مبادرتي السعودية الخضراء والشرق الأوسط الأخضر.. مشيداً بأثرها الكبير على المنطقة والعالم في مواجهة التحديات البيئية وتحسين جودة الحياة وزيادة مساهمة الطاقة المتجددة.

وأشار الرئيس هادي إلى أهمية المبادرة ودورها البيئي والصحي والتعليمي.. مؤكداً استعداد الجمهورية اليمنية للعمل مع المملكة العربية السعودية الشقيقة لإنجاح هذه المبادرة وتحقيق أهدافها لما من شأنه الحفاظ على البيئة والمحميات الطبيعية في المنطقة.

*وكالات

<