بدعم : أبوقصي مكتب الثقافة بتعز يسّير أكبر  قافلة غذائية ودوائية، دعما واسنادا للجيش الوطني 

سير مكتب الثقافة بالمحافظة صباح اليوم اكبر قافلة غذائية ودوائية نوعية، لأبطال الجيش الوطني المرابطين في جبهة الشقب بصبر الموادم ،وذلك  تلبية لدعوة محافظ المحافظة لدعم واسناد الجيش الوطني لاستكمال تحرير ماتبقى من المحافظة من المليشيا الحوثية الفارسية.

وخلال انطلاق القافلة بحضور وكيل محافظة تعز لشؤون المديريات الشيخ عارف جامل ومدير عام مكتب الثقافة عبدالخالق سيف، اوضح وكيل المحافظة ان انطلاق هذه القوافل الغذائية والدوائية وغيرها للمرابطين من ابطال الجيش الوطني ياتي استجابة لدعوة محافظ المحافظة وتوجهاته لاستكمال التحرير وذلك بناء على مطالب ابناء المحافظة، للتخلص من تلك العصابة التي تحاصر وتقتل ابناء المحافظة بشكل ممنهج منذ اكثر من خمس سنوات . 

واكد الوكيل جامل ان دعم الجيش والمرابطين في جبهات العزة والكرامة الذين يسطرون اروع البطولات في التضحية والفداء دفاعا عن الوطن  ، وان دعمهم بالاحتياجات اللازمة،اصبح واجب وطني ويزيد من معنوياتهم في مواجهة العدوا وتحقيق مزيدا من الانتصارات ويؤكد بنفس الوقت وقوف ابناء المحافظة بمختلف توجهاتهم صفا واحدا صوب تحرير ماتبقى من المحافظة من تلك المليشيات الحوثية الايرانية الذي عرف الجميع اهدافهم ونواياهم  .

من جانبه اوضح مدير عام مكتب الثقافة بالمحافظة عبدالخالق سيف، ان القافلة الغذائية والدوائية المقدمة من ابناء المحافظة، للابطال في الجيش الوطني لايساوي شيئاً امام ما يقدموه من تضحيات جسيمة وهم يدافعون عن المحافظة من ذلك العدوا المتغطرس المتمثل ببعصابة الحوثي المتمركز في اطراف المحافظة والمدينة والذي يحاصر ويقتل ابناء تعز بشكل يومي  . 

مشيرا بان هذه القافلة التي جاءت بدعم المحب الأكبر لتعز (أبوقصي) وبعض مستشفيات تعز الحكومية  وتشرف عليها اللجنة الاعلامية للدعم والاسناد، ليست اخر قافلة بل ستليها قوافل عديدة ،تلبية لدعوة محافظ المحافظة للنفيير العام والتعبئة العامة ودعم الجيش الوطني المرابط في مختلف الجبهات في المحافظة لاستكمال التحرير ، داعيا الجميع الى مزيد من الدعم والاسناد للجيش الوطني حتى تحقيق النصر  .

هذا وكان في استقبال القافلة، الأمين العام للمجلس المحلي بمديرية صبر الموادم صادق جامل والعقيد جميل الرامسي والقائد مصطفى المخشابي وعدد من الابطال المرابطين في جبهة الشقب، الذين رحبوا بتلاحم ابناء المحافظة ودعمهم السخي للجيش الوطني المرابط مؤكدين ثباتهم وصمودهم في سبيل الدفاع عن المحافظة مهما كانت التضحيات، حتى استكمال التحرير

<