محاكمة صيادون يمنيون في الصومال وتغريمهم 20 ألف دولار لهذا السبب

ضبطت السلطات الصومالية، صيادين يمنيين دخلوا المياه الإقليمية  الصومالية بطريقة غير شرعية وكانوا يصطادون بدون تصريح رسمي.

وحكمت المحكمة على الصيادين اليمنيين الذين يبلغ عددهم 31 صياد  بغرامة 700 دولار  على كل صياد، إضافة إلى مصادرة قواربهم بتهمة الاصطياد غير الشرعي، داخل المياه الإقليمية الصومالية.

ورصد “وصل برس ” تقارير عن وسائل إعلام صومالية قالت فيها: “إن السلطات ضبطت صيادين يمنين كانوا يصطادون بطريقة غير شرعية في مياه الصومال بإقليم بونتلاند”.

وأضافت أن محكمة صومالية حكمت على على 31 منهم بدفع غرامة مالية تقدر ب 700 دولارًا، وصادرت قواربهم، كما أطلقت سراح 8 أطفال.

وكانت سلطات إقليم بوتلاند قد اشتكت من السفن اليمنية التي تصطاد بشكل غير قانوني في مياهها، متسببةً باستنزاف مخزون الأسماك في المياه الصومالية، بحسب زعمها.

ولاقت الأحكام بحق الصيادين اليمنيين، غضب عدد من ناشطي مواقع التواصل الاجتماعي في اليمن، مطالبين الحكومة اليمنية بسرعة التدخل لدى السلطات الصومالية، وإنقاذ الصيادين، وإلغاء الأحكام.

هذا ويخاطر  الصيادون اليمنيون بالإصطياد في المياه الصومالية، رغم تواجد القراصنة الصوماليين، واضطرابات البحر، وملاحقة السلطات؛ نتيجة منع التحالف العربي الاصطياد في مياه بحر العرب.

 

<