أول تعليق حكومي على نتائج التحقيق الأممي بشأن استهداف مطار عدن الدولي

رحبت الحكومة اليمنية اليوم الثلاثاء بتقرير الخبراء الأمميين عن مسؤولية الحوثيين عن هجوم مطار عدن.

وقال المتحدث باسم الحكومة اليمنية راجح بادي :"نتطلع للعمل مع  الأمم المتحدة لتقديم المسؤولين عن هجوم المطار للمحاكمة"

وخلص تحقيق أجراه فريق من خبراء الأمم المتحدة أن الحوثيين في اليمن هم من "نفذوا" هجومًا في 30 ديسمبر/ كانون الأول على مطار عدن، أسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى لدى وصول أعضاء الحكومة اليمنية المعترف بها دوليًا.

وأفادت وكالة "رويترز" بأنّ خبراء الأمم المتحدة قدموا تقريرهم إلى لجنة الأمم المتحدة التي تشرف على العقوبات المتعلقة باليمن خلال مشاورات خلف الأبواب المغلقة يوم الجمعة. 

لكنّها نقلت عن دبلوماسيَّين مطّلعَين، طلبا عدم نشر اسميهما "نظرًا لحساسية الأمر"، أنّ روسيا "منعت نشر التقرير على نطاق أوسع".

ولم يوضح الدبلوماسيان سبب منع روسيا نشر النتائج، كما لم ترد البعثة الروسية لدى الأمم المتحدة على طلب التعقيب.

وكانت ثلاثة انفجارات عنيفة استقبلت الحكومة الجديدة لحظة وصولها مطار عدن قادمةً من السعودية في ديسمبر الماضي. وأوقعت عشرات القتلى والجرحى، بينهم مسؤولون في السلطات ومحافظة عدن وإعلاميون وناشطون وجنود يمنيون. ونجا منها وزراء الحكومة

<