مصادر تحسم الجدل بشأن تقدم الحوثيين في جبهة الكسارة وتكشف تفاصيل أعنف هجوم استعدت له المليشيا منذ أيام

كشفت مصادر عسكرية ،اليوم الأحد، تفاصيل المعارك العنيفة خلال الساعات الماضية في جبهة الكسارة شمال غرب محافظة مأرب.

ووفقا لـ"مأرب برس" قالت المصادر إن المليشيا الحوثية ومنذ 3 أيام أعدت لعملية عسكرية واسعة باتجاه جبهة الكسارة،شمال مدينة مأرب .

وبحسب المصادر بدأ الحوثيون هذه العملية، بشن هجوم عنيف، بعد منتصف ليلة أمس ، وحققوا تقدما بسيطا في الجبهة.

لكن الجيش الوطني سرعان ما كسر هجوم الحوثيين مع ساعات الفجر وشن هجوما معاكسا واستعاد المواقع التي كانت بيد المليشيات الحوثية في جبهة الكسارة.

وتكبدت المليشيات خلال الهجوم خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد.

 

بالتزامن مع الهجوم على الكسارة شن الحوثيون قصفا استهدف مخيمات للنازحين شمال مدينة مأرب بالعيارات الثقيلة وقذائف الهاون .

مصدر في الوحدة التنفيذية للنازحين أكد أن ثلاثة مخيمات تعرضت لقصف مليشيات الحوثي وهي: مخيم الميل والخير والتواصل. 

وسادت حالة من الهلع في المخيمات، ونزحت مئات الأسر من مخيم الميل إلى مخيم السويداء. 

وأكد المصدر في حصيلة أولية نزوح 750 أسرة ،كما اشتعلت الحرائق في 15 خيمة ،َاضافة إلى اصابة عدد من النازحين.

وبالعودة للمعارك تدخل طيران التحالف واستهدف تعزيزات عسكرية للحوثيين في جبهات مأرب.

 

وفي مديرية رغوان قالت المصادر إن الحوثيين شنوا هجوما على مواقع الجيش وتم كسر الهجوم وغنم الجيش عدد من المعدلات والأسلحة.

وفي جبهة المشجع كسر الجيش أيضا هجوما آخر للحوثيين.

وتدفع مليشيات الحوثيين بإعداد كبيرة من المغرر بهم إلى محارق الموت في جبهات مأرب منذ فترة طويلة، فيما لم تنجح في تحقيق اختراق حقيقي لصفوف ومواقع قوات الجيش التي تخوض معركة وطنية بإسناد من رجال القبائل وطيران التحالف.

<