الارياني يدعو المجتمع الدولي لتفعيل آلية الرقابة على إيرادات ميناء الحديدة

حذر وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الارياني، من عودة مليشيا الحوثي المدعومة من ايران لنهب عائدات واردات المشتقات النفطية عبر ميناء الحديدة من ضرائب وجمارك ورسوم قانونية والمخصصة لصرف رواتب موظفي الدولة وفق كشوفات 2014، بعد قرار الحكومة السماح بدخول عدد من السفن المحملة بالمشتقات النفطية إلى الميناء‏.

واوضح معمر الارياني في تصريح لوكالة الانباء اليمنية (سبأ)، ان الحكومة قامت منذ تعثر آلية الرقابة على ايرادات ميناء الحديدة بمنح التصاريح للمنظمات الدولية لادخال السفن النفطية للأعمال الانسانية والاغاثية دون قيد او شرط، حيث تم ادخال اكثر من عشرين سفينة بموجب طلب الأمم المتحدة، وكذلك التصاريح لسفن الوقود الذي يخص القطاع الصناعي والانتاجي‏.

واشار الارياني، الى ان مليشيا الحوثي قامت بنهب إيرادات جميع السفن التي منحت تلك الاستثناءات خلال العام2020، وتجاوزت عائداتها اكثر من ثلاثة عشر مليار ريال، بعد ان نهبت خمسين مليار ريال من الحساب المخصص لصرف رواتب الموظفين في البنك المركزي بمحافظة الحديدة، وجهت لتمويل الأنشطة الارهابية والمجهود الحربي‏.

ولفت الارياني، الى ان الحكومة سهلت نقل قواطر الوقود براً لمناطق سيطرة مليشيا الحوثي التي وضعت العراقيل على السائقين، واجبرتهم على بيعها لنافذين في السوق السوداء وباعته بأسعار مضاعفة باعتباره مصدر للإثراء غير المشروع وتمويل انشتطها الارهابية في اليمن والمنطقة، والذي ادى لزيادة الأعباء على كاهل المواطنين‏.

ودعا الارياني، المجتمع الدولي والامم المتحدة ومبعوثها الخاص الى اليمن لتفعيل آلية الرقابة على إيرادات ميناء الحديدة لصرف مرتبات الموظفين، والضغط على مليشيا الحوثي لوقف التلاعب بالمشتقات النفطية، وافتعال السوق السوداء، وعدم تحويل تجارة الوقود الى مدخل لمضاعفة معاناة المواطنين وتمويل حروبها العبثية.

<