"المؤتمر" في صنعاء يعلن موقفه من مبادرة السعودية لإنهاء الحرب في اليمن

وصف المؤتمر الشعبي العام في صنعاء المبادرة التي أعلنتها السعودية لإنهاء الأزمة اليمنية، بأنها لا ترقى إلى المستوى المطلوب، مخاطبا السعودية بالقول "على من بدأ الحرب إنهائها بشجاعة".

ويؤكد المؤتمر في بيان له اليوم الثلاثاء، أن ما أعلنته السعودية خطوة في الطريق الصحيح، والذي نأمل أن تتبعه خطوات تؤدي لإيقاف وإنهاء الحرب ورفع الحصار الجائر عن كافة المنافذ والموانىء اليمنية البحرية والجوية والبرية.

وطالب المؤتمر استمرار الأمم المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية وسلطنة عمان الشقيقة والمجتمع الدولي مواصلة جهودهم الدؤوبة إلى إيقاف الحرب ورفع الحصار وتحقيق السلام العادل والشامل الذي يحفظ لليمن وحدته وسيادته واستقلاله ويتيح لليمنيين الحوار لحل خلافاتهم بعيدا عن التدخلات والوصاية الخارجية من أي طرف كان .

وأمس الاثنين، أعلن وزير الخارجية السعودي مبادرة لإنهاء الأزمة في اليمن بهدف الوصول إلى اتفاق سياسي شامل، وسط ترحيب خليجي وأمريكي، ورد متحفظ من قبل الحوثيين. وأوضح الوزير السعودي أن مبادرة بلاده تشمل "وقف إطلاق النار في اليمن تحت إشراف الأمم المتحدة"، وتتضمن كذلك السماح بـ"إعادة فتح مطار صنعاء لعدد محدد من الوجهات الإقليمية والدولية المباشرة".

<