طالبات ومعلمات يكشفن تفاصيل مروعة.. مخدرات الحوثي تغزو مدارس البنات بصنعاء

طالبات ومعلمات يكشفن تفاصيل مروعة.. مخدرات الحوثي تغزو مدارس البنات بصنعاء

تنشط شبكات تابعة لمليشيا الحوثي على ترويج وتسويق أصناف المخدرات والحشيش في تجمعات الشباب والأطفال، بما فيها مدارس ومعاهد في العاصمة صنعاء.

  ونقل موقع “العاصمة أونلاين” شهادات من طالبات ومعلمات أكدن بأن هناك شبكات نسائية تروج وتبيع أصنافاً متعددة للطالبات في عدد من مدارس العاصمة.

 

  وكشفن أن إحدى مدارس البنات ببيت معياد، جنوب العاصمة، معرضة للإغلاق بعد معرفة عدد من الأهالي بقضية المخدرات في المدرسة، حيث استدرجت شبكة الحوثي في المدرسة عدداً من الطالبات إلى مربع الإدمان.  

وأضفن أن المليشيا من أجل أن تتنصل عن صلتها بشبكة البيع والترويج للمخدارت في المدرسة أحالوا فقط مديرة المدرسة للتحقيق.  

ووقال الموقع الذي تحفظ باسم المدرسة، التي كشف فيها بيع الحوثيين للمخدرات، من خلال إغماء إحدى الطالبات، في الوقت التي كانت إحدى الموجهات في زيارة للمدرسة، وحين صحت الطالبة كانت تعاني من صداع كبير، وكانت تلح على إحدى زميلاتها بإعطائها حبة دواء، بينما كانت الأخرى ترفض.  

وتطور الأمر بعد أن بدأت الطالبة بالصياح، بسبب الوجع الذي كانت تعاني منه، مما جعل من الموجهة التربوية أخذها إلى اخصائية طبية والاتصال بأهلها، وباشروا بعمل فحوصات طبية أثبتت تعاطيها للمخدرات، وأنها أصبحت “مدمنة”، من غير ما تدري.   اضطرت الموجهة إلى الإبلاغ عن الأمر لدى أحد أقسام الشرطة التابعة لمليشيا الحوثي، التي أنزلت مندوبين تفاجأوا بكميات المخدرات لدى إحدى الطالبات التي تعمل على الترويج ومن ثم بيع المخدرات بعد الإيقاع بالطالبات في فخ الإدمان.  

ونسجت مليشيا الحوثي شبكة كبيرة في تهريب المخدرات وبيعها ونشرها أوساط مواطني العاصمة وغيرها من المحافظات إضافة إلى تهريبها إلى دول الجوار، حيث تعد المخدرات من مصادر تمويلها، والتي تساعدها على استمرار حربها على اليمنيين، كما هو حال الجماعات المتطرفة في أي مكان في العالم.

<