ضربة أمريكية وشيكة تستهدف قيادات مليشيا الحوثي

كشفت ثلاثة مصادر يمنية رفيعة، اليوم السبت، عن ضربة أمريكية وشيكة لاستهداف قيادات مليشيا الحوثي.

وأوضحت المصادر لـ"المشهد اليمني"، إن الضربة الوشيكة ستستهدف عدد من القيادات الحوثية البارزة، بعد استنفاد واشنطن لكل الخيارات مع المليشيا بشان وقف الحرب في اليمن وإحلال السلام.

وأشارت المصادر إلى ان الضربة المتوقعة سيتم تنفيذها بقرار دولي من مجلس الامن في الزمان والمكان المناسبين.

ويأتي ذلك رغم إعلان القيادي البارز في المليشيا محمد علي الحوثي، أمس الجمعة، عضو ما يسمى بالمجلس السياسي الاعلى، في تغريدة على حسابه بموقع التدوين المصغر "تويتر"، نشرها "المشهد اليمني"، عن " وقف شامل لإطلاق النار في عموم اليمن و الحدود"؛ في موقف إيجابي هو الاول من المقترحات الامريكية لوقف الحرب؛ وفقا لمراقبين.

غير أن مراقبين آخرين اعتبروا ذلك مراوغة حوثية قياسا على إعلانات واتفاقات موقعة مع المليشيا في أوقات سابقة، وآخرها ستوكهولم الذي تتجاوزه بشكل يومي.

 

<