امريكا تكشف عن اطار زمني لبدء المفاوضات بين الاطراف اليمنية وتحدد اول خطوة لوقف اطلاق النار في اليمن

قالت الخارجية الأمريكية، يوم الجمعة، إن السعودية والحكومة اليمنية مستعدتان للاتفاق على وفق إطلاق النار والتفاوض لإنهاء الصراع.

وأضافت الخارجية الأمريكية في بيان إنها والأمم المتحدة “تحثان جميع الأطراف في اليمن على بدء الحوار تحت رعاية أممية”.

 

ولفتت الخارجية الأمريكية إلى أن المقترح الذي قدمته مع “الأمم المتحدة لوقف إطلاق النار في اليمن يعالج الوضع الإنساني هناك فورا”.

وأشارت إلى أنها “تقترح إطارا زمنيا سريعا للحوار بشأن اليمن بحيث يتم حل قضايا مثل مسألة الموانئ بسرعة”.

وجددت الخارجية الأمريكية دعوتها للحوثيين إلى “إظهار النية بالالتزام بوقف شامل لإطلاق النار في اليمن والدخول في المفاوضات”.

وكان الحوثيون رفضوا مبادرة قدمها “تيموثي ليندركينغ” مبعوث الولايات المتحدة إلى اليمن.

وجاء تعيين الدبلوماسي المخضرم ليندركينغ بين الخطوات التي اتخذتها إدارة جون بايدن في مستهل ولايته، والتي تشير –حسب محللين- إلى تغيير واشنطن نهجها إزاء الأزمة اليمنية وتفعيل جهودها لإنهاء النزاع.

<