ترشيح سيتي وريال مدريد للقب دوري أبطال أوروبا

بلغ كل من ريال مدريد ومانشستر سيتي الدور ربع النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا من دون أي عناء بعد تجديد فوزهما ذهاباً على أتالانتا الإيطالي وبوروسيا مونشنغلادباخ الألماني 3-1 و2- صفر تواليا.

في العاصمة الاسبانية، جدد ريال مدريد فوزه على ضيفه أتالانتا 3-1 بعدما كان فاز ذهاباً بهدف نظيف وحجز مقعده إلى الدور ربع النهائي.

وسجل كريم بنزيمة سادس أهدافه في خمس مباريات ليضع بطل أوروبا 13 مرة في المقدمة في الدقيقة 34 بعدما اعترض لوكا مودريتش طريق تمريرة خاطئة من حارس أتلانتا ماركو سبورتيلو.

وأضاف القائد سيرجيو راموس الهدف الثاني من ركلة جزاء في الدقيقة 60، لكن الفريق الإيطالي قلص الفارق من ركلة حرة سددها لويس موريل في الدقيقة 83.

وقضى ريال مدريد على أي أمل لمنافسه في العودة في النتيجة في الدقيقة التالية بتسديدة منخفضة من البديل ماركو أسينسيو سكنت الشباك.

وبلغ ريال مدريد، الذي خرج من دور الستة عشر أمام مانشستر سيتي الموسم الماضي وأمام أياكس أمستردام في الموسم السابق، دور الثمانية لأول مرة منذ 2018، وتم وضعه ضمن المرشحين الكبار لنيل اللقب.

 وقال اللاعب الكرواتي مودريتش «علينا التعامل مع كل مباراة على حدة ونرى إلى أين سنصل، لكن أمام أتلانتا أظهرنا أن هذا الفريق ما يزال يمتلك الكثير من النهم وأتمنى أن يصل لأبعد مدى ممكن».

وأحرج الفريق الإيطالي في البداية ريال مدريد بأسلوبه المعتمد على الضغط العالي لكن صاحب الأرض نجح تدريجياً في الخروج من الموقف الصعب بفضل ثنائي الوسط المخضرم لوكا مودريتش وتوني كروس.

وتابع مودريتش: «هذه المباراة كانت في غاية الصعوبة. أتلانتا فريق قوي جداً من الناحية البدنية ويضغط في كافة أنحاء الملعب بدون توقف».

إشادة

وأشادت صحف إسبانيا بتأهل ريال مدريد، وقالت صحيفة (ماركا) أن «ريال مدريد  تأهل لربع النهائي بعد مباراة جديرة بالثقة».

 وحافظ مانشستر سيتي على حلم احراز الرباعية خلال الموسم الحالي بتجديد فوزه على مونشنغلادباخ 2-صفر سجلهما البلجيكي كيفن دي بروين (13)، والألماني ايلكاي غوندوغان (18) ليبلغ بدوره ربع النهائي.

وضمن سيتي بنسبة كبيرة التتويج بالدوري الإنجليزي الممتاز، وبلغ نهائي كأس رابطة الاندية وسيخوض ربع نهائي كأس إنجلترا ضد إيفرتون السبت المقبل.

كما هي المرة الرابعة توالياً التي يبلغ فيها مانشستر سيتي الدور ربع النهائي للمسابقة القارية الأهم.

وعاد دي بروين إلى التشكيلة الأساسية الى جانب الجزائري رياض محرز والألماني ايلكاي غوندوغان وفيل فودن ولعب الفريق من دون رأس حربة حقيقي بتواجد الأرجنتيني سيرخيو أغويرو والبرازيلي غابريال جيزوس على مقاعد اللاعبين الاحتياطيين قبل ان يشارك الأول في ربع الساعة الأخير.

وأثنى مدرب سيتي الإسباني بيب غوارديولا على أداء فريقه قائلاً: «نعم، في بعض الأحيان تبدو الامور سهلة. كان اداء جيدا وسيطرنا خلال 90 دقيقة منذ البداية»، مضيفاً: «لكن هذه المسابقة مليئة بالأفخاخ وكنا جديين. بعد هدفين رائعين، باتت الأمور أسهل ولكن الطريقة التي لعبنا بها، كانت فعلاً جيدة. كان تمركز الجميع جيداً وتمرير الكرة كان رائعاً».

<