شاهد ..خارطة السيطرة الميدانية في مأرب عقب معارك عنيفة مستمرة منذ 24 ساعة دون توقف

خسرت مليشيات الحوثيين الرهان مجددا عقب دفعها تعزيزات عسكرية هائلة الى اطراف محافظة مأرب في محاولة جديدة لإحراز اي تقدم في جبهات شمال وغرب مدينة مأرب.

المعارك التي بدأت قبل 24 ساعة دون توقف حتى صباح اليوم الجمعة في المشجح والكسارة وجبهات هيلان دارت فيها أعنف المواجهات بين الجيش الوطني المدعوم بالمقاومة الشعبية من جهة ومليشيات الحوثيين من جهة ثانية تكبدت فيها الاخيرة خسائر فادحة في العتاد والأرواح دون ان تحقق اي تقدم في الارض مقارنة بالخسائر التي قدمتها المليشيات المدعومة من ايران.

 

وقالت مصادر محلية وعسكرية ان الحوثيين شنوا اعنف هجماتهم المسلحة غربي مدينة مأرب  نحو نخلا، والطلعة الحمراء، والزور والبلق الا ان كل محاولتهم باءت بالفشل الذريع.

وأفادت المصادر أن عشرات القتلى والجرحى من الميليشيات الحوثي سقطوا بمعارك الساعات الماضية من هذا الهجوم المستميت، حيث يُمني الحوثيون النفس باختراق وازن هناك، تزامنا مع احياء الجماعة الموالية لايران ذكرى التدخل العسكري للتحالف بقيادة السعودية قبل ست سنوات.

وكان  5 من قيادات مليشيا الحوثي لقو مصرعهم، في المعارك الدائرة مع قوات الجيش في محافظتي مأرب

وذكرت مصادر ميدانية، أن القياديين الحوثيين أبو رعد شثان الشعف المكلف من قبل ميليشيا الحوثي  قائداً للقوات الخاصة في مأرب، والشيخ المتحوث ضيف الله دهشوش لقيا مصرعهما في معارك مأرب مع قوات الجيش.

وكانت مصادر تحدثت، الأربعاء، عن مصرع القياديين الحوثيين علي العابد وعلي عزيز الصموت قائد مجاميع عمران في جبهة الكسارة في المعارك الدائرة في مأرب.

إلى ذلك شيع الحوثيون امس الخميس 59 من عناصرهم بينهم عديد ضباط ممن قضوا بالمعارك المحتدمة مع قوات الجيش والمقاومة في محافظة مأرب خلال اليومين الماضيين.

<