بيان جديد من الخارجية الأمريكية بشأن الحرب في اليمن وهجوم الحوثيين على مأرب

قالت وزارة الخارجية الاميركية، إن الولايات المتحدة تعمل عن كثب مع شركائها الأوروبيين لإنهاء الصراع في اليمن.

وأضافت في بيان مقتضب نشرته على حسابها بتويتر، مساء الخميس، أن مبعوث الرئيس بايدن الخاص باليمن "تيم ليند ركينج"، ناقش مع مديرا عام الشؤون الخارجية الألمانية والهولندية، الجهود المشتركة لمعالجة الأزمة الإنسانية وإحلال السلام في اليمن.

وأوضحت الخارجية الأمريكية، أن مبعوثها لليمن ناقش ايضا مع الشركاء "الحاجة الملحة لإنهاء الهجوم على مأرب حتى تتمكن جميع الأطراف من التركيز على جهود السلام والمساعدات الإنسانية".

والخميس، طالب مجلس الأمن الدولي، مليشيا الحوثي الإرهابية، بوقف الهجوم والتصعيد العسكري على محافظة مأرب بشكل فوري.

وأدان مجلس الأمن في بيان له، تصعيد مليشيا الحوثي المتمردة المدعومة من إيران، على محافظة مأرب، مؤكدا أن هذا التصعيد يعرض مليون نازح لخطر جسيم ويهدد جهود تأمين التوصل إلى تسوية سياسية في وقت يتحد فيه المجتمع الدولي بشكل أكبر لإنهاء الصراع في اليمن.

وأعرب المجلس في بيانه عن ادانته للهجمات عبر الحدود ضد المملكة العربية السعودية، معبرين عن قلقهم بشأن التطورات العسكرية في مختلف أنحاء اليمن .

وأكد البيان على ضرورة المساءلة عن انتهاكات حقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي.. مجددين دعمهم لسيادة اليمن ووحدته واستقلاله وسلامة أراضيه.

<